بورصة وشركات

«مباشر» للأوراق المالية تُحدد أسعار الوقود حال تطبيق التسعير الحر

باستخدام التقييم السابق لوزارة البترول، المعد فى يونيو 2018، فسعر برميل البترول حالياً يبلغ 64.44 دولار أمريكي

شارك الخبر مع أصدقائك

رسمت شركة مباشر للأوراق المالية، سيناريو متكاملًا لتحديد السعر الدقيق لأسعار الوقود بالسوق المصرية، فى حال تطبيق التسعير الحر والتلقائى.

وأوضحت مباشر – فى تقرير بحثى حصلت “المال” على نسخة منه – إن وزارة البترول كانت قد أعلنت في يونيو 2018 أن أسعار استيراد المواد البترولية وفقًا لسعر صرف 18 جنيها للدولار الأمريكي، ووفقًا لسعر بترول يبلغ 75 دولارا أمريكيا للبرميل، بلغت 10.84 جنيه مقابل لتر بنزين 92، كما تبلغ 9.66 جنيه للتر بنزين 80، و11.14 جنيه مقابل لتر السولار، و8.098 جنيه مقابل طن المازوت.

سعر لتر بنزين 92 قد يبلغ 8.62 جنيه بالحسابات الحالية

واستكملت مباشر: باستخدام التقييم السابق لوزارة البترول، المعد فى يونيو 2018، فسعر برميل البترول حالياً يبلغ 64.44 دولار أمريكي، كما أن سعر الصرف الحالي وهو 16.65 جنيه للدولار، وبناء عليه، فمن المتوقع أن تكون الأسعار الحرة للتر بنزين 92 نحو 8.62 جنيه للتر الواحد مقابل سعر حالي 8 جنيهات.

لتر بنزين 80 قد يبلغ 7.68 جنيه و8.86 جنيه سعر السولار

وأوضحت “مباشر” أن سعر لتر بنزين 80 سيرتفع إلى 7.68 جنيه مقابل 6.75 حاليًا، كما سيرتفع سعر لتر بنزين السولار إلى 8.86 جنيه مقابل 6.75 حاليا، وبالمثل سيقفز سعر طن المازوت إلى 6411.95 جنيه، مقابل سعر حالى بقيمة 4500 جنيه.

وكانت وزارة البترول، قد أعلنت يوم الجمعة الماضى عن زيادة أسعار الوقود، والتى تشمل بنزين 92 و95، بجانب بنزين 80، والمازوت، والسولار، علاوة على زياد سعر أسطوانة البوتاجاز للاستخدام المنزلي إلى 65 جنيهًا، مرتفعًا بنسبة 30% مقابل سعر 50 جنيهًا، إضافة لرفع سعر أسطوانة البوتاجاز للاستخدام التجاري لتبلغ 130 جنيهًا مرتفعا بنسبة 17% مقابل 111 جنيهًا.

كما صعد سعر المتر المكعب من الغاز الطبيعي للسيارات ليصبح 3.5 جنيه، مرتفعًا بنسبة 27.2% مقابل سعر 2.75 قبل الزيادة، كما ارتفع سعر الغاز الطبيعي للمنازل (المتصلة بالشبكة القومية للغاز الطبيعي) إلى الشريحة الأولى ذات الاستهلاك من صفر إلى 30 مترًا مكعبًا أصبح 2.35 جنيه لكل متر مكعب، مرتفعا بنسبة 34.2% مقابل سعر 1.75 جنيه.

محطات الوقود بالإسكندرية
اسعار الوقود

تجدر الإشارة إلى أن الموازنة العامة لمصر للعام المالي 2019 /2020 كانت قد اعتمدت مبلغ 52.96 مليار جنيه لفاتورة دعم المواد البترولية محققا تراجع بنسبة 40.5% مقابل فاتورة دعم للمواد البترولية قيمتها 89.07 مليار جنيه في الموازنة العامة للدولة في 2018/ 2019.

وكانت وزارة المالية قد أعلنت أن الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2019 /2020 تم إعدادها وفقا لسعر صرف قيمته 17.46 جنيه مصري مقابل الدولار الأمريكي (مقابل سعر صرف حالي حوالي 16.65 جنيه) ووفقا لسعر عالمي لبرميل البترول يبلغ 68 دولارا أمريكيا، وأن أي زيادة بمعدل 1 دولار أمريكي لبرميل البترول فوق سعر 68 دولارا، سينتج عنها زيادة في مصروفات الحكومة بمبلغ 2.3 مليار جنيه مصري عن المعتمد في موازنة 2019 /2020.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »