سيـــاســة

مبادرة للمصريين الأحرار لمواجهة التطرف

مبادرة للمصريين الأحرار لمواجهة التطرف

شارك الخبر مع أصدقائك

سلوى عثمان

قدم حزب “المصريين الأحرار”، على هامش مؤتمره الأسبوعي الذي عقد اليوم الاثنين ، 3 مبادرات من الحزب تتمثل في مواجهة التطرف وتسليم القادرين لبطاقات التموين، بالإضافة لمبادرة “نفسك في إيه” التي ترصد مشاكل المواطنين.

وأعلن شهاب وجيه، المتحدث الرسمي باسم الحزب، عن مبادرة سيتم إطلاقها الخميس المقبل، تحت عنوان “وطن ضد التطرف.. وطن حر”، والتي تهدف إلى توعية المواطنين بكيفية مواجهة التطرف، مشيرًا إلى أن الحملة ستتواصل مع الجماهير في الشوارع، إلى جانب عدد من المسابقات التي تهدف إلى تقديم محتوى علمي لمواجهة التطرف.

ودعا وجيه الإعلاميين لحضور إطلاق تلك الحملة، مشيرًا إلى أن القائمين عليها جميعهم من الشباب، حيث يبلغ أكبرهم 28 عاما.

 وقدم وجيه خلال المؤتمر، سعيد الشاذلي، أبرز قيادات الحزب بالغربية، والذي كشف عن مبادرة جديدة وهي “تسليم القادرين لبطاقات التموين الخاصة بهم”، وذلك من أجل المساهمة في دعم الدولة، موضحا أن بطاقة التموين تقدما دعما للسلع بما يوازي 160 جنيهًا شهريًا وإذا تم تجميع فقط مليون بطاقة من القادرين يمكن توفير 160 مليون جنيه شهريا للدولة.

 وأضاف الشاذلي، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قدم المثل والقدوة في هذا الاتجاه عندما تنازل عن نصف راتبه، وأيضًا جزء من أملاكه لصندوق تحيا مصر، مؤكدًا أن المبادرة من الممكن أن يتجاوز أعدد المشاركين فيها المليون، وأن هذه المبادرة من شأنها دعم الاقتصاد المصري.

 وقدم وجيه أثناء المؤتمر، رائد المقدم ، من قيادات الحزب عن دائرة شبرا، والذي تحدث عن مبادرة “نفسك في إيه”، مشيرًا إلى أنها جاءت بفائدة كبيرة على المواطنين، حيث أظهرت العديد من المشاكل التي تواجه المواطنين ولم تكن معلومة.

 وأكد المقدم، على تواجد الحزب في الشارع، مشيرًا إلى أن هناك أكثر من مشكلة يتم حلها يوميًا عن طريق التواصل مع الوزارات، مثل وزارات التعليم والصحة وغيرها، لافتًا إلى أن حملة “نفسك في إيه” ساعدت في كشف مشكلة محو الأمية، والتي قابلت السائقين، وأصبحت عائقًا في طريق مصدر رزقهم، وأنه تم التواصل مع وزارة التربية والتعليم لحل هذه الأزمة أمام المواطنين.

 وعن مشاركة أمير قطر، تميم بن حمد، في القمة العربية، والحديث عن تقارب مصري قطري، قال شهاب وجيه، إن مصر استضافت أمير قطر بصفتها رئيسا لهذه الدورة، مضيفًا: “نرى في خطاب أمير قطر العديد من الإشارات التي افتقدت للحنكة، مثل تصريحه بأن التطرف نابع من عدم احتواء الإرهاب”، ساخرًا “نعمل حزب للإرهابيين بقى”.

 وأضاف وجيه، أنه لن يكون هناك تقارب مصري قطري إلا في حالة تغيير الخطاب القطري، والإجراءات الملموسة منهم على الأرض، أما بخصوص جماعة “الإخوان” الإرهابية، فقال وجيه أنه لابد من معاقبة كل من ارتكب جريمة، سواء تحريض على العنف، أو زرع قنابل أو غيره، فالإجراء المفترض اتخاذه هنا هو المحاكمة والمواجهة، وليس استيعابه.

 وكان وجيه قد تحدث في بداية المؤتمر عن فعاليات الحزب، هذا الأسبوع، متناولًا مبادرة في منطقة الوراق لتطوير المستشفى، وإصلاح الصرف الصحي، مضيفًا أنه تم تكريم 10 أمهات مثاليات، و12 مديرة مدرسة مثالية في الإسماعلية، وفي الجيزة تم تنظيم ندوة بعنوان “الليبرالية وطريق التغيير”.

 وأضاف  أن الحزب نظم حملة في المرج بعنوان “يلا بينا يا شباب”، لتدريب 600 شاب، وفي المطرية كانت هناك ندوة متعلقة بدور المرأة في الحياة السياسية، وفي ملوي تم تكريم 70 من الأمهات المثاليات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »