الإسكندرية

مبادرة في «غرفة الإسكندرية» لإنشاء متجر إلكتروني مجاني

تأتى المبادرة ضمن إطار اهتمام الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، تحت رعاية الأستاذ أحمد الوكيل، بمساعدة منتسبي الغرفة

شارك الخبر مع أصدقائك

تبذل الغرفة التجارية المصرية بـ الإسكندرية جهودًا خلال الفترة الماضية بهدف العمل على مساعدة منتسبي الغرفة، ومحاولة تطوير أعمالهم، وزيادة حجم تلك الأعمال، حيث تم تقديم مبادرة لإنشاء متجر إلكتروني للغرفة، يمكنهم من بيع وتسويق منتجاتهم “مجانًا”

تأتي هذه المبادرة بالتعاون مع شركة بيزنس برومرز للتجارة الإلكترونية، خدمة لأعضاء الغرفة التجارية المصرية بـ الإسكندرية ، مجانًا، من خلال إنشاء متجر إلكتروني باستخدام تكنولوجيا منصة زافندور، zVendo.com ، وتقدم هذه الخدمة دون مقابل عمولة بيع على مدار عدة أشهر.

المشاركة في مبادرة المتجر تشترط سداد رسوم الغرفة لعام 2020

وكشفت مصادر بالغرفة أن المشاركة فى تلك المبادرة تتطلب، أن يكون لدى المنتسب سجل تجاري، وسداد رسوم الغرفة لعام 2020، لكي يقوم بالاشتراك فى المتجر الإلكتروني، وتتيح الغرفة توفير التفاصيل والتواصل معاها عبر رسائل صفحة الفيس بوك أو عن طريق البريد الإلكتروني، أو الدخول عبر موقع الغرفة.

وتأتى المبادرة ضمن إطار اهتمام الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، تحت رعاية الأستاذ أحمد الوكيل، بمساعدة منتسبي الغرفة، ومحاولة تطوير أعمالهم، وزيادة حجم أعمالهم، تقدم مبادرة لإنشاء متجر إلكتروني للغرفة التجارية، تمكن من بيع وتسويق المنتجات “مجانًا”.

وقامت الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، مؤخراً بدعوة منتسبيها إلى حضور سلسلة حلقات عن “تطوير الأعمال بالتجارة الإلكترونية”، وذلك عبر تطبيق zoom “زووم”.

وذلك فى ظل مايراه البعض من أن هناك عدة مفاهيم خاطئة في التجارة الإلكترونية، أبرزها أن البيع يزداد تلقائيًا بمجرد إنشاء المتجر الإلكتروني، فهذا الاعتقاد خاطئ، فيجب التسويق للمتجر بشكل جيد حتى يمكن زيادة المبيعات.

ومن المفاهيم الخاطئة أيضًا أن التجارة الإلكترونية معقدة وصعبة وسوف تندثر مع الوقت، وهذا مفهوم خاطئ جدًا، فالأرقام والواقع يؤكد أن حجم التجارة الإلكترونية في زيادة، والمستقبل متغير، ويجب وضع التجارة الإلكترونية في الاعتبار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »