استثمار

مباحثات مصرية – صينية لاستثمار 6 مليارات دولار في البتروكيماويات

المستشار التجاري والاقتصادي لدى سفارة بكين: استقرار المؤشرات الاقتصادية ينعكس ايجابياً على بيئة الأعمال

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الوزير المفوض هان بينج، المستشار التجاري والاقتصادي لدى السفارة الصينية بالقاهرة، إن هناك مباحثات تجرى حاليا لتدشين مشروع للبتروكيماويات باستثمارات تصل إلى 6 مليارات دولار.

ويتضمن هذا المشروع إنشاء 3 خطوط لإنتاج البولي إيثيلين بدرجات مختلفة وخط لإنتاج البيوتادين والبنزين، في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على مساحة 5 ملايين مربع.

‎وأوضح – في تصريحات لـ«المال»- إلى أن هذا المشروع تم الإعلان عنه خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للصين العام الماضي، غير أنه ليس لديه أى تفاصيل أخرى حول موعد الانتهاء من المفاوضات الخاصة به.

‎يشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان قد حضر فعاليات منتدى التعاون الصيني الإفريقي في 3 و4 سبتمبر الماضي، في إطار زيارته الخامسة لبكين، وقد وقع مع نظيره الصينى شى جين بينج على 7 اتفاقيات تعاون بقيمة 18.3 مليار دولار.

مشروعات البنية التحتية بالسوق المحلية تسير بشكل جيد

وضمن حديثه عن المشروعات الصينية العاملة بالسوق المحلية، أوضح أن مشروعات البنية التحتية التي تنفذها الشركات الصينية تسير بصورة جيدة.

‎وأشار إلى أن مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة الذي تنفذه شركة “CSCEC” الصينية ‎يسير بسلاسة، وقد انتهت الشركة في فبراير الماضي من إنشاء أطول برج في القارة الأفريقية هناك.

كان الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان قد أعلن أن شركة «CSCEC» الصينية وهي أكبر شركة متخصصة فى مجال الأبراج ناطحات السحاب على مستوى العالم تقوم بتنفيذ الأبراج بتقنيات عالية تحقق مُعدلات تنفيذ غير مسبوقة، مضيفا أن هناك 7 شركات خرسانة تعمل بالموقع، ومعملين لتحليل الخرسانة وهناك تنسيق كامل بين الأطراف المختلفة للعمل.

ولفت المستشار الاقتصادى الصينى، إلى أنه يجرى حاليا مناقشة وإنهاء قضايا فنية تتعلق بمشروع محطة توليد الفحم فى الحمراوين الذى ينفذه تحالف صينى، آملا الانتهاء من ذلك قريبا.وكان «بينج» قد صرح سابقا لـ«المال»، أن هناك مفاوضات تجريها عدد من المؤسسات المصرفية الصينية، أبرزها: «إكسيم بنك» و«التنمية» و«البنك التجارى والصناعى» ‪«ICBC» مع مصر لتقديم قروض  لصالح 3 مشروعات، هى : القطار الكهربائى بين القاهرة والعاشر من رمضان بجانب حى الأعمال التجارية المركزية“‪CBD”‪ Central  Business District  فى العاصمة الإدارية الجديدة‪، فضلًا عن محطة  توليد الكهرباء من الفحم بالحمروين.

وأوضح أن حجم استثمارات  مشروع القطار الكهربائى تبلغ نحو 1.2 مليار دولار بينما تبلغ استثمارات مشروع الحمروين نحو 4.4 مليار، وتتكلف المرحلة الأولى من مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة  نحو 3 مليارات فى حين تبلغ استثمارات المرحلة الثانية منه نحو 3.5 مليار.

%30 ارتفاعا في السياحة الصينية الوافدة للمقاصد المصرية

‎وقال «بينج»، إن هناك تحسنا فى مناخ الاستثمار الحالى بمصر وذلك عند مقارنته  بالدول الأفريقية الأخرى، غير أن هناك حاجة لتطبيق  الشفافية لا سيما، وأن هناك بعض المستثمرين يواجهون جدلا مع الجهات الخاصة بالجمارك والضرائب فيما يتعلق ببضائعهم المستوردة من الخارج، كما أن هناك تفسيرات مختلفة بين الجهات بشأن إجراءات التخليص الجمركى للبضائع.

‎ولفت إلى أن عملية التخليص الجمركى للمنتجات تستهلك الكثير من  الوقت، مضيفا أنه بالرغم من أن الأوضاع الخاصة بمناخ الأعمال الآن تحسنت  فى الوقت الحالى عن ذى قبل، إلا أن هناك حاجة إلى تحسين كفاءة الإدارات فيما بتعلق بتسجيل الشركات وتصاريح العمل.

‎وأشار أن مصر تعتبر مكانا جاذبا للمستثمرين أكثر من دول القارة الأفريقية الأخرى، مؤكدا سعادته لرؤية التقدم الحالى فى البلاد الذى يسير بصورة جيدة، لا سيما وأن المؤشرات الاقتصادية تظهر أن هناك استقرارا مما ينعكس فى خلق بيئة أعمال جيدة.

‎وبشأن تدفقات السياحة الصينية فى مصر، قال المستشار الاقتصادى والتجارى لدى السفارة الصينية بالقاهرة، إن هناك قفزة بنسبة 30% فى أعدادها بنهاية العام الماضى مقابل العام السابق عليه لتسجل نحو 300 ألف سائح مقابل 200 ألف خلال فترة المقارنة السابق الحديث عنها.

‎وأضاف أن أبرز المقاصد السياحية المستهدفة لدى السائح الصينى هى المناطق الأثرية فى الأقصر وأسوان والقاهرة، فضلا عن مدينة الغردقة التى تطل على البحر الأحمر.

‎وأشار إلى أن هناك 3 خطوط طيران مباشرة بين مصر والصين، تدير شركة مصر للطيران خطين منهما والخط الثالث تم افتتاحه العام الماضى وتديره شركة صينية.

‎وفى سياق متصل، قال إن معدلات الصادرات الصينية لمصر سجلت العام المنتهى، نحو 12 مليار دولار، معتبرا ذلك ارتفاعا عقب عامين من الانخفاض، وأرجع ذلك الصعود إلى انتعاش واستقرار السوق المصرية حاليا.

مفاوضات مع القاهرة لاستيراد عسل النحل والبصل والرمان

‎جدير بالذكر أن «بينج» كان قد صرح لـ«المال» سابقا، بأن التعاون بين مصر والصين يتطور حاليا بصورة ‎سريعة، مشيرا إلى أن معدلات التبادل التجارى بين البلدين سجلت نموا جيدا العام الماضى لتصل إلى مستويات قياسية، وهى 13.87 مليار دولار، وقد سجلت الواردات المصرية للصين نحو 1.8مليار.

‎وقال إن هناك مناقشات حالية بين وزارة الزراعة وسلطة الجمارك الصينية لاستيراد الرمان والبصل المصرى وعسل النحل، مشيرا إلى أن العام الماضى شهد التوقيع على اتفاقية لاستيراد قصب السكر فضلا عن العنب والبرتقال.

‎وقال إن التعاون الثنائى بين البلدين يسير بصورة جيدة؛ كما شهد تطورا منذ إنشاء الشراكة الشاملة الإستراتيجية فى  عام 2014 فى كل الآفاق، وشدد على أن هناك علاقات ممتازة على المستوى السياسى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »