اقتصاد وأسواق

مباحثات اقتصادية سياسية بين الصين وواشنطن.. الأسبوع المقبل

مباحثات اقتصادية سياسية بين الصين وواشنطن.. الأسبوع المقبل

شارك الخبر مع أصدقائك


واشنطن – فرانس برس
تستضيف واشنطن الأسبوع المقبل جلسة جديدة من “الحوار الاستراتيجى والاقتصادى” السنوى مع الصين، فى لقاء بين أول قوتين عالميتين يتناول المواضيع الخلافية مثل القرصنة المعلوماتية والنزاعات الحدودية فى بحر الصين.

وتحدثت الخارجية الأمريكية عن “التحديات والفرص التى يواجهها البلدان بشأن مروحة واسعة من المواضيع الثنائية، الإقليمية والعالمية، تتعلق بمصالح اقتصادية واستراتيجية قصيرة وطويلة الأمد”. 

وأكدت الدبلوماسية الصينية من جهتها “أن الجانبين سيتبادلان وجهات النظر فى العمق حول العلاقات بين الصين والولايات المتحدة وكذلك حول مواضيع هامة أخرى ذات اهتمام مشترك”.

ويتوقع أن يتناول الحوار أيضا اليوان الذى تعتبر واشنطن أن سعره منخفض اصطناعيا دون قيمته الحقيقية، ما يزيد العجز فى الميزان التجارى لصالح الصين بحيث بلغ بالنسبة للسلع وحدها فى 2014 رقما قياسيا وزاد عن 342 مليار دولار.

ورأى مسئول فى الخزانة أنه “فى عالم تملك فيه الصين فائضا كبيراً من الحسابات الجارية إلا أن هناك هامشا كبيرا لرفع سعر صرف” العملة الصينية.

أما بالنسبة لبنك الاستثمارات الجديد فى البنى التحتية الذى أنشئ بمبادرة الصين، فإن واشنطن ترى فيه مؤسسة مالية “قوية وبناءة”.لكن الولايات المتحدة ما زالت بعيدة عن اتخاذ قرار فى الانضمام إليه يوما.

شارك الخبر مع أصدقائك