بورصة وشركات

ما مصير صفقة استحواذ فيون هولدنجز بى على جلوبال تليكوم؟

❐ تحسن هوامش صافى الأرباح %3 فى 2019 ❐ صافى ضرائب «جلوبال» تجاوزت العام الماضى %110 من أرباحها التشغيليةمنى عبدالبارىتوقع محللون وبنوك استثمار، أن تؤدى الخسائر التى شهدتها شركة جلوبال تيليكوم، لإرجاء إتمام صفقة الاستحواذ عليها، عقب إعلان النتائج المالية المدققة عن العام الماضى، بصافى

شارك الخبر مع أصدقائك

❐ تحسن هوامش صافى الأرباح %3 فى 2019
❐ صافى ضرائب «جلوبال» تجاوزت العام الماضى %110 من أرباحها التشغيلية

منى عبدالبارى

توقع محللون وبنوك استثمار، أن تؤدى الخسائر التى شهدتها شركة جلوبال تيليكوم، لإرجاء إتمام صفقة الاستحواذ عليها، عقب إعلان النتائج المالية المدققة عن العام الماضى، بصافى خسائر نحو 49 مليون دولار أمريكى.

وقالت هيئة الرقابة المالية، فى نوفمبر الماضى، إنها تدرس عرض شراء إجبارى قدمته شركة فيون هولدنجز بى، لنسبة %42.31 من رأسمال جلوبال تليكوم القابضة، بسعر 7.9 جنيه للسهم الواحد، وتمتلك «فيون» حاليا، %57.7 من جلوبال، ووفقا لمحللين يصعب التنبوء بنتائجها المالية للعام الحالى.

وأرجع المحللون الضغوط التى شهدتها «جلوبال»، وأسفرت عن تحولها للخسارة إلى ضعف عملياتها بالجزائر وبنجلاديش، والتسويات الضريبية بباكستان، وخسائر سعر الصرف، فضلاً عن نزاع ضريبى معلق قيمته 990 مليون جنيه، مع مصلحة الضرائب المصرية.

وحققت الشركة أرباحا أساسية قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، العام الماضى بقيمة 1.380 مليار دولار، مقارنة مع 1.374 مليار دولار فى 2016، بنمو سنوى نسبته %0.4.

سجل صافى الضرائب التى دفعتها «جلوبال» العام الماضى ما قيمته 325 مليون دولار، بأكثر من %110 من أرباحها التشغيلية البالغة 3.014 مليار دولار، مقارنة مع 157.5 مليون دولار، العام الماضى، بنسبة %46 من الأرباح التشغيلية.

كما تكبدت خسائر فروق عملة قيمتها 44.5 مليون دولار، مقارنة بأرباح فروق عملة قيمتها 67 مليون دولار، عام 2016.

وتوضح المؤشرات المالية «لجلوبال»، عن العام الماضى، تراجع صافى أرباحها بنسبة %122، إلى 49 مليون دولار، مقارنة مع 194 مليون دولار، فى العام السابق.

وقال محمد المسيرى، محلل اتصالات ببنك استثمار فاروس، إن النزاعات الضريبية التى تواجهها الشركة فى مصر، فضلا عن صعوبة الأوضاع التى تواجهها بأسواق الجزائر، وبنجلاديش، قد تؤدى إلى تعطل إتمام صفقة استحواذ فيون هولدنج على الشركة.

ولفت إلى أنه حال تسوية النزاع الضريبى مع مصلحة الضرائب المصرية، فإن ذلك سينعكس على المركز المالى للشركة، وأداء السهم فى البورصة، وبناء على ذلك فقط أوصى بزيادة الوزن النسبى فى المحفظة الاستثمارية، مقدرا قيمته العادلة عند مستوى 7.9 جنيهات.

كانت «جلوبال» قد أعلنت يناير الماضى، إن مصلحة الضرائب المصرية أصدرت قرارًا إداريًّا بالحجز على المبلغ المتنازع عليه من حساباتها لدى البنوك المحلية فى مصر، وتبلغ قيمته 990 مليون جنيه مصرى، وقالت الشركة إنها ستطعن على القرار.

وتوقع المسيرى خروج جلوبال صاحبة أحد الأسهم القيادية بالبورصة من السوق، حال إتمام صفقة الاستحواذ، لتمتلك «فيون» الشركة بالكامل.

وأكد يوسف هشام، محلل بمركز أبحاث مباشر إنترناشيونال، أن صفقة الاستحواذ قد يتأخر إتمامها فى ضوء ما تواجهه الشركة من خسائر، نتيجة فروق العملة، وتأثر أعمالها فى الجزائر، وبنجلاديش، والمخالصات الضريبية الضخمة التى نفذتها فى باكستان، والتى كانت أحد أسباب تحولها للخسارة، إلى جانب النزاع الضريبى مع السلطات المصرية.

أشار إلى أن تحول «جلوبال» للربحية العام الحالى، مرتبط بتراجع مصروفات الضرائب التى تدفعها فى باكستان، بينما تتوقف صفقة نقل المليكة بالكامل بشكل كبير على حل المشكلة مع مصلحة الضرائب المصرية، والعكس صحيح.

وخالفت النتائج المالية للشركة العام الماضى، توقعات بنك استثمار بلتون بتحقيق صافى ربح بعد الضريبة، بقيمة 91 مليون جنيه.

وأشار البنك فى ورقة بحثية تلقت «المال» نسخة منها، إلى أن «جلوبال» تواجه عدة مخاطر، أبرزها مزيد من المطالبات الضريبية غير المتوقعة، وكذلك خسائر فروق العملة، وخسارة جزء من حصتها السوقية فى السوق المحلية.

وقدر القيمة العادلة للسهم عند 8.15 جنيه، مقارنة بمستويات تداول حول 7 جنيهات حاليا، كما توقع تحقيق صافى ربح بعد الضرائب، العام المقبل، بقيمة 208 مليون دولار، فى ضوء عدد من نقاط النقاط الايجابية المتمثلة فى التعافى القوى المرتقب للحصة السوقية بأسواق الجزائر، وبنجلاديش، وتحسن يتجاوز التوقعات بهوامش الربح.

كما توقع تحسن هوامش صافى ربح الشركة بنسبة %3 عام 2019، و%2 العام الحالى، وهامش ربح إجمالى نسبته %84، العامين الحالى والمقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك