عقـــارات

مانجروفي للاستثمار العقاري تطرح المرحلة الثانية من مشروعها بالجونة

باسم حافظ: التكلفة الاستثمارية للمشروع بلغت حوالي 3 مليارات جنيه   محمود زكي   تقوم شركة مانجروفي للاستثمار العقاري والسياحي بطرح المرحلة الثانية من مشروعها، والذي تقوم بتنفيذه بمدينة الجونة حيث تبلغ المساحة الإجمالية له حوالي 180 ألف متر مربع.   كشف الدكتور باسم حافظ، عضو مجلس إدارة

شارك الخبر مع أصدقائك

باسم حافظ: التكلفة الاستثمارية للمشروع بلغت حوالي 3 مليارات جنيه
 

محمود زكي

 

تقوم شركة مانجروفي للاستثمار العقاري والسياحي بطرح المرحلة الثانية من مشروعها، والذي تقوم بتنفيذه بمدينة الجونة حيث تبلغ المساحة الإجمالية له حوالي 180 ألف متر مربع.
 
كشف الدكتور باسم حافظ، عضو مجلس إدارة شركة مانجروفي، أن الشركة انتهت بالفعل من بيع المرحلة الأولى من مشروعها الجديد، وجارٍ تنفيذ الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى.
 
وأضاف، في تصريحاته، لـ”المال”، أن المرحلة الأولى تتكون من 150 وحدة، مشيرًا إلى أن الشركة حصلت على الأرض من شركة الجونة التابعة لرجل الأعمال سميح ساويرس في 2014 الماضي.
 
ولفت عضو مجلس الإدارة إلى أن التكلفة الاستثمارية للمشروع بلغت حوالي 3 مليارات جنيه، حيث يتم تنفيذ المشروع على أكثر من مرحلة، مشيرًا إلى أنه من المتوقع الانتهاء من تسليم المرحلة الأولى بالمشروع بنهاية عام 2018.
 
وتابع أن أسعار الوحدات بالمشروع تبدأ من 1.7 مليون جنيه، موضحًا أن الشركة تتميز ببيع الوحدات بالجنيه المصري، على عكس المشروعات التي يتم تنفيذها في مدينة الجونة والتي يتم البيع فيها بالدولار الأمريكي.
 
وأشار إلى أن المشروع يقع بمنطقة متميزة على الجون،ة إذ يبلغ عرض الشاطئ حوالي 360 مترًا، وبعمق 120 مترًا، وهو ما يسمح بعمل بعض الأنشطة مثل الغوص وغيرها من الأنشطة المائية، مشيرًا إلى أن المشروع يحتوي على فندق 5 نجوم يتميز بتقديم خدمات فندقية على أعلى مستوى.

وأكد أن الأسعار التي تبيع بها الشركة جاءت لتلبي إحتياجات أكثر من فئة وليس فئة بعينها، وهو ما يميز المشروع، بالإضافة إلى أنه يتم تنفيذ المشروع بمواد بناء أغلبها مستوردة من الخارج؛ للحفاظ على مستوى التشطيب المتميز للعملاء، حيث يتم تسليم الوحدات كاملة التشطيب وبالأجهزة الكهربائية والمطبخ، بالإضافة إلى وجود خدمات فندقية حيث يحتوي المشروع على مول تجاري، وكذلك مركز صحي وعدد من الخدمات الأخرى.

 

ولفت إلى أن المرحلتين الأولى والثانية من المشروع يتم تنفيذها على مدار ثلاث سنوات، حيث تتيح الشركة التقسيط بطرق مختلفة على مدار 6 و7 سنوات، مشيرًا إلى أنه وبعد تحرير سعر الصرف لجأت الشركة لتسويق المشروع بالخارج، وذلك لأنه وبعد انخفاض سعر العملة أصبح من السهل للمصريين بالخارج شراء وحدات، إذ إن التعويم أتاح لشرائح جديدة من المصريين العاملين بالخارج الحصول على وحدات مصيفية بصورة أسهل.

 

وأضاف أن تنفيذ طريق الجلالة الجديدة أسهم في قرب المسافة من المشروع بصورة كبيرة، حيث اختصر صعوبة الرحلة والتي كانت تتجاوز 8 ساعات من القاهرة.

 

وأشار إلى أن القطاع العقاري هو الملاذ الأمثل للأفراد؛ وذلك للحفاظ على قيمة العملة في ظل الوضع الاقتصادي الحالي، منوهًا بأن القطاع يعتبر قاطرة الطريق نحو التنمية والاستثمار، إذ يدخل أكثر من 20 صناعة أخرى في تنفيذ الوحدات العقارية.

 

وأكد أن قرار تحرير سعر الصرف لم يؤثر بصورة كبيرة على تنفيذ المشروع، خاصة أن الشركة في عملية دراسة الجدوى للمشروع وضعت في الحسبان الزيادة المتتالية للدولار في السوق، وهو ما أدى لتلاشي الزيادة في التكلفة الإنشائية للمشروع.

 

يذكر إن شركة مانجروفي للاستثمار العقاري والسياحي هي إحدى شركات المهندس أحمد السويدي القابضة، والتي تعمل في القطاع العقاري منذ فترة قريبة.

شارك الخبر مع أصدقائك