سيـــاســة

ماكرون عن حقوق الانسان في مصر: لا أقبل نصيحة القادة بكيفية إدارة دولهم

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، إنه تحدث مع الرئيس  عبد الفتاح السيسي عن ثلاث نقاط فيما يتعلق بحقوق الإنسان في مصر، مشيرا إلي أنه لا يقبل بنصحية القادة بكيفية إدارة دولهم.وفي مؤتمر صحفي بالإليزيه عصر اليوم، أشار ماكرون  ردا على سؤال من أحد الصحفيين حول حقوق الا

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، إنه تحدث مع الرئيس  عبد الفتاح السيسي عن ثلاث نقاط فيما يتعلق بحقوق الإنسان في مصر، مشيرا إلي أنه لا يقبل بنصحية القادة بكيفية إدارة دولهم.

وفي مؤتمر صحفي بالإليزيه عصر اليوم، أشار ماكرون  ردا على سؤال من أحد الصحفيين حول حقوق الانسان في مصر، وما يتردد عن ممارسة قمعية وتعذيب بالسجون
إلى أنه عبر عن مدى إدراكه للظروف الأمنية والوضوع الذي تعيشه مصر. 

ولفت إلى أن الرئيس السيسي ليس في باريس ويواجه تحدي استقرار بلده ومحاربة مجموعات ارهابية، وفي هذا الإطار على الرئيس السيسي أن يترأس وعلى حكومته أن تحكم حسب تعبيره. 

وقال ماكرون، إن الأمر الثاني الذي قاله للرئيس السيسي إنه حريص على سيادة الدول ، ولا يقبل أن يعطيه أي رئيس دروسا في إدارة بلده 

وأضاف: “بالتالي هو لا ينصح الرؤساء بكيفية إدارة بلدانهم”

 وتابع: “انظروا إلى ما آلت إليه الأوضاع في العراق وليبيا حينما رأت بعض الدول ضرورة تغيير الانظمة بالقومة .. ماذا كانت النتيجة ..؟ عدد أكبر من القتلى؟”. 

وأوضح ماكرون أن الأمر الثالث الذي قاله للرئيس السيسي أن فرنسا تدافع عن حقوق الانسان في إطار قيمها العالمية

وأشار إلى أنه مقتنع بأن مصلحة الرئيس السيسي هو مواصلة الدفاع عن حقوق الانسان، غير أنه وحده من يأخذ القرار

وذكر أنه ناقش مع الرئيس السيسي عدة حالات فردية في إطار ملف حقوق الإنسان لكنه رفض أن يتحدث عنه علنا لمصلحة الأشخاص المعنيين.

وبدأ الرئيس السيسي، أمس الاثنين، زيارته الثالثة لفرنسا، والتي يلتقي فيها للمرة الأولى ماكرون عقب انتخابه رئيسا في مايو الماضي

شارك الخبر مع أصدقائك