ثقافة وفنون

ماسبيرو عن قبول استقالة شريف عامر: أردنا الاستفادة منه كنوع من رد الجميل لكنه رفض

ماسبيرو عن قبول استقالة شريف عامر: أردنا الاستفادة منه كنوع من رد الجميل لكنه رفض 

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد فتحى

أكدت صفاء حجازى, رئيس قطاع الأخبار باتحاد الإذاعة والتليفزيون, فى تصريح لـ”المال” قبول استقالة الإعلامى شريف عامر رسميا من ماسبيرو منذ ما يقرب من 10 أيام.

وكان قطاع الأخبار باتحاد الإذاعة والتليفزيون، قد رفض فى اجتماع مديرى الإدارات بشهر فبراير الماضى، تجديد إجازة مقدم برنامج “يحدث فى مصر” على قناة “MBC مصر”، معلنًا أن عامر لم يعد أمامه سوى خيارين، إما العودة للتليفزيون، وإما تقديم الاستقالة منه نهائيًا.

وحينها أعلن عامر أنه تقدم باستقالته للتليفزيون المصرى رسميا ولم يتم قبولها، كاشفًا أنها المرة الثالثة التى يقدم فيها استقالته من التليفزيون ويتم رفضها.
 
وكانت حجازى قد كشفت فى تصريحات سابقة لـ”المال”، أن القطاع يدرس عدم تجديد إجازات بعض مذيعى التليفزيون ممن أصبحوا نجومًا فى الفضائيات الخاصة، مشيرة إلى أن بعض الأسماء تتم دراستها حاليا.

ولفتت إلى أن فترة إجازة “عامر” وصلت إلى 10 سنوات حتى الآن، وأن رفض تمديد الإجازة سببه أن الاتحاد أراد الاستفادة منه لمدة عام أو اثنين كنوع من رد الجميل للمبنى الذى تسبب فى نجاحه، مؤكدة أن الحديث عن تطوير ماسبيرو لن يحدث دون الاستفادة بأدواته التى سلبها منهم الإعلام الخاص.

يشار إلى أن اتحاد الإذاعة والتليفزيون نجح مؤخرا فى استعادة الإعلامية هناء سمرى بعد غياب عن الشاشة لمدة عام, وذلك لتقديم نشرة الساعة التاسعة مساء. 

ومن الجدير بالذكر أن السمرى كانت تقدم برنامج “48 ساعة” على شاشة قناة المحور مع الإعلامى سيد على إلى أن تركته بعد أيام من خلع مبارك، ثم قدمت برنامج “البداية” على قناة “أونست” ولم يستمر طويلا.

شارك الخبر مع أصدقائك