عقـــارات

«ماريوت هيلز»: خطة أممية لتحويل الساحل الشمالى لأول إقليم مستدام بالشرق الأوسط

طرحت "ماريوت هليز" الحجوزات للوحدات الفندقية لأول فندق مستدام فى تاريخ مصر على الإطلاق يعمل بالطاقة المتجددة والأكل العضوى، ويدير مخلفاته

شارك الخبر مع أصدقائك

حصلت مجموعة شركات “ماريوت هليز” المتخصصة فى إنشاء المدن المستدامة حول العالم على عضوية لجنة الاستدامة فى الأمم المتحدة، كأول شركة واستثمار مصرى وعربى يخطط لتغيير بوصلة البناء فى العالم العربى وإفريقيا إلى الاستدامة.

قال الدكتور أحمد حسن، رئيس مجلس إدارة مجموعة ماريوت هليز، عقب عودته من جينيف، إن شركته حصلت على عضوية لجنة الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة فى الأمم المتحدة، علاوة على اعتماد المنظمات الدولية كأول مشروع عمرانى مستدام فى تاريخ مصر، كالمعهد العالى للطاقة والمياه والبيئة “جيوا” ومقره فى جينيف، ومؤسسة بناء المصرية الألمانية.

وأضاف حسن، فى تصريح خاص لـ”المال”، أن لجنة الاستدامة بالأمم المتحدة تخطط من خلال “ماريوت هيلز” إلى تحويل منطقة الساحل الشمالى إلى أول أقليم مستدام فى الشرق الأوسط وحوض البحر الأبيض المتوسط، مما سيكون له تأثير إيجابى مباشر على الاستثمار فى تلك المنطقة.

وأوضح أن “ماريوت هليز” تخطط، بالتعاون مع لجنة الاستدامة بالأمم المتحدة، لتوجيه استثمارات الشمال الغربى لأوروبا من دول النرويج والسويد وسويسرا واسكوتلاندا وأيرلاندا، وألمنيا وإيطاليا إلى الاستثمار فى مصر فى قطاعي الطاقة المتجددة، والعقارات الحديثة، والتى تحتوى على منازل منفصلة عن لوجيستيات الحكومة المصرية، علاوة على اعتماد حلول عملية تم تطبيقها على أرض الواقع، وتملك الشركة استدامتها.

ووافقت الأمم المتحدة على دعم المشروع بالكامل فى مصر، لتكون أول مدينة مستدامة متكاملة على الإطلاق فى تاريخ الشرق الأوسط، ومرشحة للفوز بجائزة أول مدينة مستدامة فى العالم مع نهاية 2023.

وطرحت “ماريوت هليز” أمس، الحجوزات للوحدات الفندقية لأول فندق مستدام فى تاريخ مصر على الإطلاق يعمل بالطاقة المتجددة والأكل العضوى، ويدير مخلفاته ويستهدف السياحة الأوروبية الراغبة فى التقاعد والمعيشة فى مصر بعد إقرار قانون منح الجنسيات للأجانب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »