عقـــارات

ماريوت هيلز: السوق العقاري المصرى غير مؤهل للتصدير بدون التنمية المستدامة

السوق العقاري المصرى ينقصه عدة معايير لإنجاح التصدير العقاري بالأسواق الخارجية

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور أحمد حسن، عضو لجنة الإستدامة بالأمم المتحدة، ورئيس مجلس إدارة مجموعة “ماريوت هيلز“، إن القطاع العقارى فى مصر غير مؤهل للتصدير للخارج.

تصدير العقار للخارج يواجه عقبات

ونوه إلى أن الوحدات بالسوق المصري ينقصها المتطلبات العالمية التى يحتاجها الأسواق الخارجية وخاصة الأوربية.

وكشف حسن أن معايير الإستدامة الخمسة التى تؤهل السوق العقارى للتصدير، أهمها تطبيق معايير الإستدامة عند إنشاء المدن والمجمعات العمرانية وفقا للشروط البيئية العالمية.

وتتضمن وفق حسن عدة معايير من توفير بيئة صحية تعتمد على مياه شرب نقية بجودة عالمية ومتجددة وطاقة نظيفة ومتجددة.

وتشمل تعظيم الإستفادة من الموارد الطبيعية فى كافة مستلزمات المدينة بديلا للبلاستيك والمواد الكيماوية.

وأشار حسن إلى أن المدينة المستدامة التى يتم إنشائها حاليا فى منطقة الساحل الشمالى المصرى يتوفر فيها كل المقومات البيئية العالمية التى تؤهلها إلى أن تصبح أكبر مدينة مستدامة فى العالم والأولى من نوعها فى الشرق الأوسط.

وأوضح أن استثمارات مشروع المدينة المستدامة (إيكو سيتى) يقدر بحوالى 2.8 مليار جنيه على مساحة 200 فدان بالساحل الشمالى.

وتعتمد بشكل كامل على الطاقة النظيفة من محطات الطاقة الشمسية ووحدات إنتاج مياه الشرب بتكنولوجيا التكثيف.

وأشار أنه يستهدف أن تكون هذه الوحدات داخل مدينة متكاملة، تحقق الاكتفاء الذاتى بالكامل من طاقة ومياه وطعام أورجانيك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »