بورصة وشركات

«ماريدايف » تنافس على مشروعات جديدة بالهند والبرازيل وغرب أفريقيا

كتب ـ شريف عمر : حصل قطاع الإنشاءات البحرية بشركة الخدمات الملاحية والبترولية ماريدايف على عقد جديد للقيام ببعض الأعمال الإنشائية بدولة قطر تصل قيمته الى 28 مليون جنيه، بالإضافة الى عقد آخر بأبوظبى بدولة الإمارات العربية للقيام ببعض الأعمال…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ شريف عمر :

حصل قطاع الإنشاءات البحرية بشركة الخدمات الملاحية والبترولية ماريدايف على عقد جديد للقيام ببعض الأعمال الإنشائية بدولة قطر تصل قيمته الى 28 مليون جنيه، بالإضافة الى عقد آخر بأبوظبى بدولة الإمارات العربية للقيام ببعض الأعمال البحرية بقيمة تبلغ 3 ملايين دولار، فيما حصلت الشركة على قرض جديد بقيمة 30 مليون دولار من بنك الفجيرة الإماراتى لتوفير التمويل اللازم لمشروع تصنيع المنصات والمنشآت البترولية بأبوظبى .

أكد عماد فوزى، نائب الرئيس التنفيذى، المدير المالى لشركة الخدمات الملاحية والبترولية «ماريدايف » ، أن الشركة مستمرة فى التركيز على بدان غرب أفريقيا والبرازيل والهند خلال الفترة المقبلة لاقتناص العديد من العقود الخاصة بقطاع الإنشاءات البحرية وتقدمت الشركة للعديد من المناقصات والمتوقع البت فيها فى غضون الشهور المقبلة .

وأشار فوزى الى أن التعاقد على انجاز أعمال إنشاءات بحرية على الخليج العربى بدولة قطر تقدر قيمته بـ 28 مليون دولار وستحاول الشركة الانتهاء منه قبل نهاية العام الحالى، بالإضافة الى فوزها بعقد آخر للقيام ببعض الأعمال البحرية بداخل أبوظبى بدولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة استثمارية وصلت الى 3 ملايين دولار ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من هذا المشروع قبل نهاية 2012.

وبذلك يصل إجمالي العقود الموقعة للشركة حتى الآن الى 501 مليون دولار منهما 245 مليون دولار تم الحصول عليها خلال العام الحالى .

وأشار الى انتهاء الشركة خلال الأيام الماضية من مشروعها بالهند مع شركة ONGC والخاص بمد خطوط بترول بحرية بنظام تسليم المفتاح والبالغة قيمته 117 مليون دولار .

ولفت نائب الرئيس التنفيذى، المدير المالى لشركة الخدمات الملاحية والبترولية ماريدايف الى نجاح شركته فى الحصول على قرض بقيمة 30 مليون دولار من بنك الفجيرة بأبوظبى وذلك لتوفير التمويل اللازم وشراء الأوناش والمعدات للقيام بمشروع استغلال بمساحة 168 ألف متر مربع فى إمارة أبوظبى فى تصنيع المنصات والمنشآت البترولية خلال 3 سنوات مقبلة .

ومن جانبها قللت منى الشاذلى، المحللة المالية بشركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية من تأثير العقدين الجديدين على الملاءة المالية للشركة فى ظل انخفاض قيمتهما والتى تصل الى 31 مليون دولار، بالإضافة الى انتهائهما خلال العام الحالى، وهو ما يحتم على الشركة ضرورة العمل الجاد من أجل توفير عقود جديدة فى الفترة المقبلة خاصة بعد انتهائها من إنشاءات مشروعيها فى السعودية والهند .

وأكدت «الشاذلى » أن الشركة تواجه مستقبلا غامضا فى الفترة المقبلة متسائلة عن الأسباب الرئيسية التى تمنع الشركة من الحصول على عقود بقيمة كبيرة خلال الفترة المقبلة، بالإضافة الى تزايد ضبابية الأوضاع المالية بالشركة فى ظل ارتفاع أحجام القروض بميزانيتها، مؤكدة أن التحدى الرئيسى بالشركة فى الفترة المقبلة يكمن فى كيفية القضاء على مثل هذه الصعوبات التى تواجه الشركة .

شارك الخبر مع أصدقائك