بورصة وشركات

«ماريدايف» تفسر تراجع إيراداتها وتحولها للخسارة خلال الربع الأول

ماريدايف للخدمات البحرية تشرح أسباب خسارئها فى الربع الأول

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة الخدمات الملاحية والبترولية ماريدايف إن سبب تراجع إيرادتها وتحولها للخسارة خلال الربع الأول من العام الجارى يرجع إلى تراجع أعمال قطاع الإنشاءات البحرية.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة ماريدايف تراجع إيرادات الشركة إلى 39 مليون دولار خلال الربع المنتهى مارس الماضى مقارنة بنحو 54.7 مليون دولار بانخفاض قدره 29%.

وسجلت الشركة صافى خسارة قدرها 3.7 مليون دولار خلال الربع المذكور مقارنة بصافى ربح قدره 6.9 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وقالت ماريدايف فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية إن انخفاض الإيرادات التشغيلية بسبب الانخفاض الشديد فى الإيرادات المحققة من إحدى الشركات التابعة العاملة بقطاع الإنشاءات البحرية والتى جاءات على خلفية عدم وجود مشروعات كبرى فى القطاع.

وتتوقع الشركة تحسن مستويات التشغيل للوحدات البحرية المختلفة خلال الربع الثالث والرابع من العام الجالى وكذلك انتعاش قطاع الانشاءات البحرية والفوز بعقود جديدة برغم الضغوط والمنافسة الشديدة فى مجال الخدمات الملاحية والبترولية وتذبذب أسعار البترول بما سيؤدى إلى زيادة الايرادات التشغيلية وتحقيق نتائج ايجابية وفقا لتوقعات الشركة.

وحققت الشركة صافى ربح قدره 14 مليون دولار خلال العام المنتهى ديسمبر 2018، مقابل صافى ربح بلغ  23.5 مليون دولار في عام 2017.

اقرأ أيضا  «سبيد ميديكال» تعتزم ضخ 330 مليون جنيه فى المستشفيات والمعامل واستحواذات

وتراجعت إيرادات نشاط الشركة إلى 208 ملايين دولار خلال العام الماضي مقابل إيرادات بلغت 238 مليون دولار في 2017.

وقال طارق نديم، رئيس مجلس إدارة “ماريدايف” فى وقت سابق إن ظروف النشاط خلال العام الماضى كانت شديدة الصعوبة بسبب تراجع أسواق النفط وخدمات النقل البحرى.

وأضاف نديم فى إفصاح سابق إن هناك إجماعا فى الوقت الراهن على أن عام 2018 كان عامًا شديد الصعوبة؛ حيث وصل نشاط أسواق النفط إلى أدنى مستوياته مع انخفاض أسعار خدمات النقل البحرى واستئجار السفن إلى مستويات قياسية.

وتابع نديم إن قطاع الأنشطة البحرية بالشركة نجح رغم هذه الصعوبات فى تنمية الايرادات بنسبة 5% بفضل التوظيف الأمثل لأسطوله الحديث والمتنوع من السفن والوحدات البحرية.

تأسست الشركة عام 1978 تحت اسم ماريدايف، وأدرجت بالبورصة المصرية منذ أبريل 1992، وتعمل في قطاع النقل مع التركيز على الموانئ والخدمات البحرية. لديها شركات تعمل في أنحاء ليبيريا ومصر، تعمل في مجال الطاقة والخدمات البحرية الموانئ والخدمات.

اقرأ أيضا  ‏«EBRD» و«CDC» يشعلان سباق الاستحواذ على «أدويا» الطبية

ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية فى 15 مايو 2018 على تعديل أغراض ماريدايف ليصبح من حقها العمل فى المياه الإقليمية وخارجها وتزويدها بما يلزم من معدات وقطع غيار.

وقالت الشركة آنذاك إن الهدف من هذا التعديل إتاحة فرص جديدة للشركة للفوز بعقود مع مختلف العملاء لتقديم خدمات ملاحية وبترولية، وكذلك إتاحة مجالات تشغيل متنوعة وزيادة حجم أعمال الشركة.

ويبلغ رأسمال الشركة الحالى 163.8 مليون دولار، موزعًا على 409.6 مليون سهم، بقيمة اسمية 0.40 دولار.

ماريدايف توافق على عرض مستثمر كندى بقيمة 37 مليون دولار

ووافقت ماريدايف فى وقت سابق على عرض المستثمر الكندى نجاد زينى للاستحواذ على حصة من أسهم الشركة بقيمة إجمالية 37 مليون دولار .وقالت الشركة إن هذه الصفقة سينتج عنها زيادة رأسمال الشركة المصدر من 163.8 مليون دولار إلى 188.1 مليون دولار وفق القيمة الاسمية للسهم.

وأضافت الشركة فى إفصاح سابق إن سعر الاكتتاب فى زيادة رأسمال المقررة تبلغ 0.61 دولار للسهم وهى تمثل علاوة سعرية كبيرة عن القيمة السوقية للسهم البالغة 0.37 دولار وقت انتهاء جلسة التداول بالبورصة المصرية يوم 11 يوليو 2019.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تتعافى جزئيا الإثنين بدعم من بيانات صناعية صينية
شركة ماريدايف

وتأتى موافقة مجلس الإدارة على الصفقة بعد اعتماده لنتائج دراسة القيمة العادلة للسهم المعدة من قبل شركة جرانت ثورنتون المستشار المالى المستقل والتى انتهت إلى0.60 دولار للسهم .

وقالت الشركة إن حصة نجاد زينى سترتفع بعد العملية إلى 12.8% من أسهم ماريدايف،كما تقضى الصفقة بتجميد حصة المساهم الجديد لمدة 3 أشهر وفق اتفاقية البيع إلى جانب تعيينه فى عضوية مجلس إدارة الشركة اعتبارا من تاريخ التأشير لتلك الزيادة بالسجل التجارى.

ويشغل نجاد زينى الكندى المقيم فى الإمارات منصف رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لشركة فالنتين ماريتايم فى الوقت الحالى والتى تملك ماريدايف حصة 75% من أسهمها بينما يملك الزينى الحصة المتبقية.

وتعتزم شركة ماريدايف استخدام حصيلة زيادة رأس المال المذكورة فى زيادة رأس مال شركة فالنتين ،علما بأن المساهم نجاد زينى لن يشارك فيها، ومن المقرر أن تشترى ماريدايف حصة زينى فى فالنتاين المتبقية مقابل 1 دولار أمريكى وبالتالى تتحول إلى شركة تابعة بنسبة 100%.

وأعلنت شركة الخدمات الملاحية والبترولية فى 8 مايو الماضى عن تلقيها عرضا للاكتتاب في أسهم زيادة رأس مالها بقيمة 37 مليون دولار.

وقالت الشركة آنذاك إن المستثمر نجاد زيني (كندي الجنسية مقيم بالامارات) أبدى رغبته في الاكتتاب في أسهم لزيادة رأس مال الشركة باصدار 60.655 مليون سهم بسعر اكتتاب 0.61 دولار للسهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »