سيـــاســة

ماذا قال نيتنياهو بعد 24 ساعة من وقف إطلاق النار؟

أحمد الدسوقى:

امتدح رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، ما قام به الجيش الإسرائيلى في قطاع غزة خلال ايام العدوان، مؤكداً اتمام المهمة وهي توفير جو آمن للاسرائيليين.

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد الدسوقى:

امتدح رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، ما قام به الجيش الإسرائيلى في قطاع غزة خلال ايام العدوان، مؤكداً اتمام المهمة وهي توفير جو آمن للاسرائيليين.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء،فى أول ظهور له بعد 24 ساعة من وقف إطلاق النار، إن هدف الهجوم الإسرائيلى على غزة كان “لحماية” الشعب الإسرائيلى من حوالى 35 ألف صاروخ أطلقتها “حماس”، مقدماً الأسف لسقوط كل ضحية مدنية، متابعاً: “نحن لا نستهدف مدنيين فشعب غزة ليس عدونا بل عدونا هو حماس”.
كانا الطرفين قد توصلا لإتفاق أمس الأول بوساطة مصرية، يقضى بوقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة.

واشاد نتنياهو موقف وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي طالب بنزع سلاح حماس، قائلا إن اسرائيل تقوم بجهد كبير على الساحة الدولية لإثبات ان حماس هي المسؤولة عن الابرياء الذين سقطوا خلال المعارك التي دارت داخل القطاع لانها استخدمت الاهالي كـ “دروع بشرية”.

وعرض نتنياهو حديثه باللغة الانجليزية، متعمدا عرض تقارير مصوّرة مدّعياً ان حماس “استخدمت البيوت والمساجد والمدارس لإطلاق الصواريخ” بإتجاه اسرائيل.

وادعى نتنياهو ان اسرائيل نجحت في إعتراض الجزء الاكبر مما يزيد عن 3 الاف صاروخ آطلقت بإتجاه الاسرائيليين بواسطة منظومة القبة الحديدية.

وزعم  أن “اسرائيل ليست على عداء مع سكان غزة، بل مع حركة حماس، ولكن الغزاويون يتحملون المسؤولية عن السماح لحماس بإستخدام بيوتهم ومدارسهم ومساجدهم كقاعدة لإطلاق الصواريخ منها”.

وادّعى نتنياهو قائلا:”الوضع الأمني لسكان المنطقة هو “جيد جداً”، فقد خرجنا من القطاع “بعد ان تأكدنا ان الجيش قام بتدمير شبكة الانفاق التي اقامتها حماس على مدار سنوات لتهديد امن سكان منطقة حدود غزة، الا ان القبة الفولاذية والمعنويات الحديدية لسكان المنطقة اعطت الرد المناسب لذلك”.

واعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي عن رغبته في ان تضطلع السلطة الفلسطينية بدور في قطاع غزة، مضيفا”نحن مستعدون لرؤية دور لهم، واعتقد بانه امر هام لاعادة اعمار غزة”.

شارك الخبر مع أصدقائك