بورصة وشركات

مؤشر «داو جونز» يتراجع الخميس وسط مخاوف فرض جولة ثانية من الإغلاقات

صعدت أسهم شركة تسلا بنسبة 2.1%

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجع مؤشر ستاندر آند بورز 500 ومؤشر داو جونز في ختام تعاملات الخميس وسط مخاوف فرض جولة ثانية من الإغلاقات العامة بغية احتواء تفشي جديد لفيروس كورونا.

 وانشغل المستثمرون كذلك بأرباح الشركات بينما أنهى مؤشر ناسداك التعاملات على صعود قياسي جديد. 

مخاوف فرض جولة ثانية من الإغلاقات

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من  60 ألف إصابة جديدة الأربعاء محققة رقم قياسي عالمي يومي بينما أوردت ولاية فلوريدا زيادة قياسية يومية في الوفيات. 

وبدأ  المستثمرون في التركيز على موسم أرباح الشركات للربع الثاني، ومن المتوقع أن تسجيل الشركات المقيدة على مؤشر ستاندر آند بورز 500 تراجعا بأكثر من 40% في الأرباح السنوية، وهو ما يعد أكبر هبوط  فصلي في الأرباح منذ الأزمة المالية عام 2008. 

وهبطت أسهم شركة وولجرينز بوتز الاينس لصناعة الأحذية بنسبة 7.8% بعد أن أوردت خسارة فصلية مقارنة بأرباح حققتها في العام السابق. 

وسجل مؤشر ناسداك خامس صعود قياسي عند الإغلاق خلال ستة أيام بدعم من مكاسب حققتها شركة أمازون دوت كوم وشركة مايكروسوفت كورب وشركة نيفيديا وشركة آبل.

وصعدت أسهم شركة تسلا بنسبة 2.1%. 

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 361.19 نقطة أو بنسبة 1.39% ليصل إلى 25,706.09 نقطة.

مؤشر ناسداك يرتفع

وهبط مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنحو 17.89 نقطة أو بنسبة 0.56% ليصل إلى 3,152.05 نقطة.

وصعد مؤشر ناسداك المركب بنحو 55.25 نقطة أو بنسبة 0.53% ليصل إلى 10,547.75 نقطة. 

ولاقت الأسهم دعما في تعاملات اليوم بفعل البيانات التي أظهرت تراجع أعداد الأمريكيين الذين طلبوا الحصول على إعانات البطالة لتصل الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى خلال أربعة أشهر. 

وصدرت زمرة من البيانات الاقتصادية المتفائلة مثل الوتيرة القياسية لإضافة الوظائف في يونيو.

وتشير هذه البيانات إلى أن الاقتصاد المحلي يتجه صوب التعافي بفضل المحفزات. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »