أسواق عربية

مؤشر تداول أسهم السعودية يقفز 9% منذ بداية العام

انضمام مؤشر بورصة السعودية لمؤشر فوتسى يساعد على زيادة مكاسبها هذا العام

شارك الخبر مع أصدقائك

قفز مؤشر تداول أسهم جميع الشركات السعودية بأكثر من 9% منذ بداية العام حتى الآن، وسجل المؤشر أعلى مستوى هذا العام ليتفوق على أداء بقية بورصات الخليج، وبلغ تداول أسهم مؤشر بورصة السعودية بأسعار تعادل نحو 17 مرة حجم ربحيتها.

وارتفع مؤشر تداول أسهم جميع الشركات السعودية فى بورصة الرياض بأكثر من 0.5% فى ختام تعاملات اليوم الأحد، وبلغ المؤشر أكثر من 8534 نقطة بقيادة مكاسب أسهم القطاع المالي، وصعدت أسعار أسهم مجموعة سامبا المالية 1.1%، وبنك الراجحي بحوالى 0.4%.

وقال فراجيش بانداري مدير المحافظ بشركة المال كابيتال بانداري إن معدل النمو للأرباح أبطأ من الأسواق الناشئة الأخرى، وأن هذا التباطؤ ربما قلص من مكاسب أسهم بورصة الرياض.

مؤشر فوتسى:

وذكرت وكالة رويترز أن البورصة السعودية أكبر سوق شرق أوسطية على مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة بوزن كلي 2.7%.

وأعلنت مؤسسة فوتسي راسل للمؤشرات أن انضمام البورصة السعودية سينفذ على مراحل، ومن المقرر أن يكتمل انضمامها بحلول ديسمبر القادم. ويبدأ ضم الدفعة الأولى ونسبتها 25% في 18 من شهر مارس الجارى.

و أغلقت الأسهم السعودية على ارتفاع بدعم من حالة التفاؤل بتدفق المزيد من الأموال، ويأتى هذا التدفق قبل أكثر قليلا من أسبوعين على انضمام أكبر بورصة في الخليج إلى مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة.

مكاسب الأسهم:

وصعد سهم مجموعة الطيار للسفر 5.7% بعد أن تجاوز المستثمرون خسائر الشركة لعام 2018 بأكمله، وشعر المستثمرون بالارتياح تجاه خطط المجموعة لجمع رأسمال جديد بقيمة 3 مليارات ريال (800 مليون دولار).

وقال أحد المتعاملين طالبا عدم ذكر اسمه إن هناك تكهنات للاستحواذ المحتمل لشركة أوبر تكنولوجيز على شركة كريم لتطبيقات سيارات الأجرة التي مقرها دبي، وهذا الاستحواذ سيعزز أيضا مكاسب سهم شركة الطيار في ضوء حصة الأقلية التي تملكها الشركة السعودية في كريم.

وقال المدير التنفيذي للبورصة السعودية لوكالة رويترز يوم الخميس الماضى إن السوق تتوقع تدفقات كبيرة من الصناديق الخاملة. ومن المتوقع أت ترتفع هذه التدفقات إلى ما بين 15 مليارا و20 مليار دولار هذا العام. ويأتى هذا التدفق من الأموالى مع استعداد بورصة الرياض للانضمام إلى مؤشرات للأسواق الناشئة.

ارتفاع التدفقات:

وقال فراجيش بانداري مدير المحافظ بشركة المال كابيتال ”المرحلة الأولى للانضمام إلى فوتسي قد تجلب 10 % من إجمالي التدفقات. وتأتى هذه التدفقات المرتقبة من الصناديق الخاملة البالغ قيمتها 6 مليارات دولار إلى السوق السعودية .

وأضاف فراجيش بانداري أن هناك تحركات أكبر متوقعة عندما تضيف مؤسسة إم.إس.سي.آي للمؤشرات العالمية الأسهم السعودية إلى مؤشرها العالمي. وسيكون هذا الانضمام على مرحلتين في مايو وأغسطس من العام الجارى. و لكنه حذر أيضا من أن تقييمات السوق السعودية تبدو مرتفعة أكثر من اللازم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »