بورصة وشركات

مؤشر «الفاينانشيال تايمز 100» يتجه للصعود في تداولات الإثنين

يقضي الاتفاق بتخفيض الرسوم الجمركية التي تفرضها الولايات المتحدة على سلع ومنتجات صينية

شارك الخبر مع أصدقائك

يتجه مؤشر “الفاينانشيال تايمز 100” البريطاني إلى الصعود في جلسة التعاملات الصباحية اليوم الإثنين، ليسجل على الأرجح زيادة قدرها 5 نقاط، عند 7.592.85، فيما تترقب الأسواق الآسيوية توقيع اتفاق “المرحلة 1” التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وفقا لما نشرته شركة “آي جي” المتخصصة في الرهانات.

ومن المقرر أن يسافر أيو هي نائب رئيس الوزراء الصيني وكبير المفاوضين التجاريين الصينين إلى العاصمة الأمريكية واشنطن الأربعاء المقبل للتوقيع على الاتفاق.

ويقضي الاتفاق بتخفيض الرسوم الجمركية التي تفرضها الولايات المتحدة على سلع ومنتجات صينية، وزيادة مشتريات بكين للمنتجات الزراعية الأمريكية، ناهيك عن إدخال تغييرات على القواعد المنظمة لحقوق الملكية الفكرية.

ومن المتوقع أن تُظهر بيانات النشاط التصنيعي والتجاري التي ستصدر في وقت لاحق اليوم الإثنين، أن الاقتصاد يكافح من أجل درء مخاطر الركود، بحسب ما نشرته “برو أكتيف إنفيستورز” البريطاني.

ومن الممكن أيضا أن تسهم أحدث التغييرات في تشكيل القرارات التي من المقرر أن تتخذها لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي البريطاني خلال اجتماعها المقرر نهاية الشهر الجاري.

وقال جرتيجان فليج العضو المستقل في البرلمان البريطاني أمس الأحد، إنه سيصوت ضد خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا الشهر، ليضيف بذلك إلى عدد الأصوات التي تدعم هذا التوجه.

يأتى إعلان الوزارة الصينية بعد أسبوع من إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أن التوقيع على الاتفاق سيتم فى 15 يناير الجارى.

وكان ترامب أول من أعلن خطط إبرام الاتفاق التجاري المبدئي في أكتوبر الماضي، ثم أمضى مفاوضو الجانبين عدة أسابيع في وضع الصيغة النهائية لاتفاق المرحلة الأولى الذي يحل محل اتفاق تجاري واسع النطاق كان أكبر اقتصادين في العالم يسعيان في البداية للتوصل إليه.

ومنذ مارس 2018، تتبادل بكين وواشنطن فرض رسوم جمركية عقابية على مليارات الدولارات من البضائع. وفي مقابل التنازلات الصينية في منتصف ديسمبر الماضي، تراجعت إدارة ترامب عن فرض رسوم جمركية إضافية

ووفق واشنطن، يتضمن الاتفاق الجديد بنودا متعلقة بمسألة النقل القسري للتقنيات، ويفتح المجال أمام وصول أفضل إلى السوق الصينية لشركات القطاع المالى الأمريكية، وينص على أن تشترى بكين بضائع أمريكية بقيمة 200 مليار دولار خلال مرحلة تمتد لعامين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »