بورصة وشركات

مؤشرات البورصة تتأرجح في افتتاح تعاملات جلسة الإثنين

البورصة تستعل التعاملات بأداء متأرجح ومبيعات للعرب والأجانب

شارك الخبر مع أصدقائك

افتتحت البورصة المصرية تعاملات جلسة الإثنين على أداء متأرجح لمؤشراتها حتى أول نصف ساعة تداول وسط اتجاه بيعى للعرب والأجانب.

وهبط المؤشر الرئيسي “EGX30” بنسبة 0.1 % إلى 10210 نقاط، بينما صعد مؤشر “EGX70” بنسبة 0.7% إلى 1168 نقطة حتى الساعة 10.30

واتجه المصريون للشراء ، بينما اتجه والعرب والأجانب للبيع فى افتتاح الجلسة.

وأغلقت البورصة جلسة الأحد أول يوم تداول بعد عيد الفطر المبارك على صعود جماعي لمؤشراتها وسط اتجاه شرائي للمصريين والعرب.

وصعد المؤشر الرئيسي “EGX30” بنسبة 1.09% إلى 10220 نقاط، بينما صعد “EGX70” بنسبة 2.56% إلى 1159 نقطة، و“egx100” بنسبة 2.32% عند 1872 نقطة.

وتوقف العمل بالبورصة خلال الأسبوع الماضى كاملًا من الأحد إلى الخميس لمناسبة إجازة عيد الفطر المبارك.

محللون يتوقعون مسار البورصة والأسهم القيادية

وتوقع عامر عبدالقادر، رئيس قطاع السمسرة للتطوير بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، تحسن أداء البورصة بدعم ما تظهره الاتجاهات الحكومية محلياً وعالميا، مثل الاتجاه نحو رفع قيود وتدابير الإغلاق التى فرضتها جائحة كورونا.

ورجح «عبدالقادر» تحرك البورصة الأسبوع الجارى عرضياً بشكل مائل للصعود، يتحرك معها المؤشر الثلاثينى فى نطاق 9800 و10700 نقطة.

كما رجح اتجاه سهم البنك التجارى الدولى المسيطر على أكثر من ثلث الوزن النسبى للمؤشر نحو 66 جنيهاً، مقابل 62.5 جنيه الخميس مع أداء إيجابى انتقائى لعدد من الأسهم القيادية.

فيما توقع صعود انتقائى لحزمة أسهم أبرزها المصرية للاتصالات بين 10.70 و11.60 جنيه، وسط تطلعات لتنفيذ شركة STC السعودية صفقة استحواذها على حصة فودافون العالمية.

كما رجح «عبد القادر» اتجاه سهم طلعت مصطفى بين 4.85 و5.60 جنيه مقابل 5 جنيهات آخر إغلاق سبق إجازة العيد.

وقال محمد الأعصر، رئيس قطاع التحليل الفنى فى شركة أمان لتداول الأوراق المالية، إنه يتوقع اتجاهًا عرضيًا للمؤشر الثلاثينى بين 9950 و10350 نقطة، والتجاري الدولي بين 60.5 و65 جنيهاً.

كما توقع تحرك سهم السويدى إلكتريك بين 7.20 و8 جنيهات، وبالم هيلز بين 1.05 و1.12 جنيه مقابل 1.06 جنيه الأسبوع السابق، وتوقع تحرك سهم شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير بين 4.45 و 4.90 جنيه مقابل 4.5 جنيه.

وتوقع محمد كمال، المدير التنفيذى لشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، أن يتحرك المؤشر الثلاثينى عرضياً فى نطاق 10050 و 10500 نقطة.

ورجح تحرك التجارى الدولى بين 65 و66 جنيهاً، مشيراً إلى أن المؤسسات المحلية ستتحرك بشكل ايجابى نحو الشراء، وكذلك الأفراد المحليون.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »