اقتصاد وأسواق

مؤشرات الاقتصاد الكلي تجاوزت مرحلة القلق

كتب - محمد كمال الدين:   قال هشام رامز نائب محافظ البنك المركزي إن مؤشرات الاقتصاد الكلي »تجاوزت مرحلة القلق« وان البنك المركزي بدأ يشعر بتحسن ملحوظ في مؤشرات الاقراض بالجهاز المصرفي، واشار الي وجود فرص استثمارية جديدة بالسوق بديلة…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمد كمال الدين:
 
قال هشام رامز نائب محافظ البنك المركزي إن مؤشرات الاقتصاد الكلي »تجاوزت مرحلة القلق« وان البنك المركزي بدأ يشعر بتحسن ملحوظ في مؤشرات الاقراض بالجهاز المصرفي، واشار الي وجود فرص استثمارية جديدة بالسوق بديلة لتلك التي فقدتها في خضم آثار الازمة المالية العالمية.

 
واضاف رامز في تصريحات له علي هامش استضافة البنك المركزي الدورة البرمجية المالية التي ينظمها صندوق النقد العربي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي امس، ان مسئولي السياسة النقدية »مطمئنون تماما« لمسار الاحتياطي النقدي، رغم التوقعات التي تشير الي وصول الاحتياطي النقدي الي حدود 29 مليار دولار بنهاية العام الحالي بعد ان تراجع صافي الاحتياطات الدولية لدي البنك المركزي بنحو 4 مليارات دولار خلال آخر 9 أشهر.
 
واشار رامز إلي ان تخارج المستثمرين الاجانب بمشترياتهم من أذون الخزانة والسندات بلغ 9 مليارات دولار وهناك ارصدة اخري بنحو 700 مليون دولار فقط هي التزامات البنك المركزي تجاه الاجانب وهو رقم لايدعو للقلق علي حجم الاحتياطي النقدي.
 
ولفت رامز الي نجاح السياسة التي اتبعها البنك منذ بداية العام الحالي الخاصة بخفض الفائدة،ے ودلل علي ذلك باستقرار اسعار صرف الدولار امام الجنيه رغم الخفض المتتالي لاسعار الفائدة المحلية.

شارك الخبر مع أصدقائك