ثقافة وفنون

مؤسسو «الجونة السينمائي» يكشفون عن تفاصيل دورته الثالثة (صور)

نجيب ساويرس يوجه رسالة للإعلاميين بخصوص مهرجان الجونة

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف القائمون على مهرجان الجونة السينمائي الساعات الماضية، بعض تفاصيل الدورة الثالثة للمهرجان، والتي سيتم إطلاقها سبتمبر المقبل، وكان أبرزهم المهندس نجيب ساوريس، مؤسس مهرجان الجونة وشقيقه رجل الأعمال سميح ساوريس راعي المهرجان وعمرو منسي الرئيس التنفيذي للمهرجان وانتشال التميمي مدير المهرجان والنجمة بشرى رئيس تنفيذي لعمليات الجونة السينمائي.

وحضرت النجمة درة كعضو لجنة تحكيم بالمهرجان، وخالد عبد الجليل رئيس الرقابة الفنية.

بداية قال المهندس نجيب ساوريس خلال كلمته التي قدمها في المؤتمر الصحفي للمهرجان، إنه سافر الفترة الماضية كثيرا لحضور مهرجانات سينمائية خارج مصر، مؤكدا أن العالم أصبح يتحدث عن مهرجان الجونة السينمائي كأنه مهرجانا عمره 20 سنة بسبب النجاح الذي حققته الدورتان السابقتان.

وأضاف أن مهرجان الجونة السينمائي له أبعاد مختلفة وليس الأفلام السينمائية فقط بل هناك جوانب أخرى منها الجوانب الثقافية وكيفية التعامل مع الضيوف في المهرجان وذلك لم يره في الخارج.

وتوجه كلمته للإعلاميين بألا يحصروا المهرجان في فساتين النجمات فقط والسجادة الحمراء فهذه أمور سطحية؛ لأن المهرجان له أبعاد سينمائية وإنسانية أخرى، مشيرا إلى أن شعار المهرجان سيكون دائما هو “سينما من أجل الإنسانية” .

ولفت ساوريس إلى أنه بصدد إنتاج أعمال سينمائية مثلما قدم فيلمي مولانا والضيف سابقا وكانت أفلاما صعبة الظهور للنور بسبب الظروف التي تعيشها البلاد.

وقال رجل الأعمال سميح ساوريس أنه وثق في شقيقه نجيب ساوريس، حينما عرض عليه تأسيس مهرجان الجونة منذ سنوات بالتعاون مع النجمة بشرى ووافق على تنفيذه في الجونة، مضيفا أنه وضع منذ أسابيع حجر الأساس لمركز الاختبارات برعاية من محافظ البحر الأحمر.

ونوه إلى أنه طلب منه إقامة مهرجان موسيقي عالمي بمستوى الجونة السينمائي الفترة القادمة، وحينما عرض الأمرعلى المهندس خالد بشارة الرئيس التنفيذي لأوراسكوم للتنمية القابضة حدثت مشاورات معه حول القاعات التي يمكن تخصيصها لذلك.

وأكد عمرو منسي، الرئيس التنفيذي للمهرجان، أن الجونة استطاع الاستمرارية في النجاح بسبب فريق العمل ومثابرته لإنجاحه وفكرة هذا المشروع والتطور الذي يقدمه المهرجان كل عام.

وأشار إلى أنه منذ سنوات كان يرى أن مصر تحتاج لوجود مهرجان سينمائي كبير يخلق موسما سينمائيا سياحيا في المنطقة ويجب أن يكون هناك دعم كبير مادي ومعنوي وفريق عمل كبير ونفتخر بأنه من جنسيات مختلفة.

وأشار إلى أن المهندس سميح ساوريس ونجيب ساوريس يدعمون المهرجان كثيرا، مشيرا إلى أنه واجه تحديات كثيرة في تنفيذ مهرجان الجونة السينمائي بكيفية تنفيذه وكل دورة تزيد التحديات بصورة كبيرة ويجب التجديد دائما كل عام والتعلم من تجارب الآخرين واكتساب خبرات مختلفة.

وقالت النجمة بشرى إن العمل في مهرجان الجونة السينمائي متشابك ولا يمكن الحديث عن شيء معين، مؤكدة يصعب تحديد القائمة النهائية للضيوف في المهرجان وهذه سياسة المهرجان منذ تأسيسه لأنه يكون هناك مفاوضات كثيرة مع شركات كبرى للنجوم العالميين ومديري أعمالهم.

لكن هناك نجوم كبار في أوروبا سيكونون موجودين هذا العام وميزة هذه الدورة أن رقم 3 مميز لأنه يحمل شعار 30 سنة للجونة و30 سنة لأحد الرعاة للمهرجان، ونوهت إلى أنه يتم التواصل مع النجم العالمي رامي مالك الفائز بجائزة الأوسكار السنين الماضية لكن للأسف يكون مشغول بتصوير أفلامه وسيتواجد النجم العالمي مينا مسعود هذه الدورة وقام مشكورا بنشر فيديو له يشكر المهرجان ويؤكد حضوره.

وأكدت بشرى أنه سيكون هناك نقاشات حول صناعة السينما في فعاليات الجونة هذه الدورة.

وقال انتشال التميمي مدير المهرجان، إن الجونة له جوانب إنسانية مهمة وتتواجد أفلام مهمة منها فيلم بنتولد للمخرج تامر عزت وسيتم تكريم النجم المصري محمد هنيدي والمنتجة الفلسطينية مي مصري، لافتا إلى أن الأفلام المشاركة في المهرجان لم تعرض حتى الآن في مهرجانات عالمية مثل فينيسيا وغيرها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »