سيـــاســة

مؤسسة رقابية أمريكية تطالب برفع السرية عن اتصالات ترامب

رفعت مؤسسة رقابية أمريكية دعوى أمام القضاء الفيدرالي لإجبار معاوني الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالبيت الأبيض، وبصورة فورية، على الاحتفاظ بجميع تسجيلات الاتصالات التي تتم بين الرئيس وبين القادة الأجانب، وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط. مؤسسة "مواطنون من…

شارك الخبر مع أصدقائك

رفعت مؤسسة رقابية أمريكية دعوى أمام القضاء الفيدرالي لإجبار معاوني الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالبيت الأبيض، وبصورة فورية، على الاحتفاظ بجميع تسجيلات الاتصالات التي تتم بين الرئيس وبين القادة الأجانب، وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

مؤسسة “مواطنون من أجل المسؤولية والأخلاق في واشنطن” تقاضي ترامب

وطالب محامو مؤسسة ” مواطنون من أجل المسؤولية والأخلاق في واشنطن”، في دعواهم الثلاثاء، بإصدار أمر بمنع مسئولي البيت الأبيض من فرض إطار من السرية على اتصالات ترامب.

وطالبوا باستثناء المكالمات من أي مميزات يتمتع بها الرئيس بحكم منصبه.

وأضاف المحامون في دعواهم أن هذا المطلب بالتحرك الطارئ يأتي استجابة لمطالب من جانب منتقدي إدارة ترامب.

وقال إنهم يرون أن البيت الأبيض احتفظ بتسجيلات غير كافية من محادثات ترامب مع رؤساء الدول الأجنبية .

واتهم المحامون ترامب بحذف مكالماته مع زعماء الدول بدون الحصول على رأي المعنيين في مدى الكشف عن تلك المكالمات من عدمه.

وأكدوا أن ذلك ينتهك قواعد دستورية مستقرة تفرض التزاما على الرئيس في مسألة قانون السجلات الفيدرالية.

وكان ترامب هاجم في سلسلة من التغريدات الديمقراطيين والشخص الذي رفع شكوى سرية ضده وطالب بمواجهته.

وجاءت تغريدات ترامب بعدما أعلنت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، فتح تحقيق رسمي في تصرفات ترامب من أجل عزله.

ويتركز التحقيق على مكالمة أجراها ترامب يوم 25 يوليومع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي.

وكان أحد المسؤولين في المخابرات قدم بلاغا سريا ضد ترامب يوم 12 أغسطس.

واتهمه فيها بالضغط على الرئيس الأوكراني من أجل فتح تحقيق في نشاطات ابن منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية جو بايدن.

لمتابعة النص الكامل للمكالمة الهاتفية التي قد تؤدي لعزل ترامب (مستند) اضغط هنا

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »