بنـــوك

مؤسسة البنك التجاري الدولي تتعهد باستمرار تقديم الخدمات الطبية لأطفال مصر

كشف حساب مؤسسة البنك التجاري الدولي أن عام 2018 مليء بالإنجازات التي تحققت في مجال صحة الأطفال بمصر، خاصة في المدن والمحافظات الأكثر احتياجًا. فمنذ تأسيس مؤسسة البنك التجاري الدولي في مارس 2010 كمؤسسة أهلية غير هادفة للربح وهي تحرص…

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف حساب مؤسسة البنك التجاري الدولي أن عام 2018 مليء بالإنجازات التي تحققت في مجال صحة الأطفال بمصر، خاصة في المدن والمحافظات الأكثر احتياجًا.


فمنذ تأسيس مؤسسة البنك التجاري الدولي في مارس 2010 كمؤسسة أهلية غير هادفة للربح وهي تحرص على المشاركة في المشروعات التنموية والمجتمعية؛ إيمانًا بمسئولياتها تجاه المجتمع، وهو ما ظهر جليًّا في عام 2018 بدعم شركاء المؤسسة من خلال المساهمة في شراء الأجهزة الطبية والتكفل بمصاريف العمليات والعلاج ودعم مصروفات تشغيل المستشفيات والمراكز الطبية.


تكثف المؤسسة جهودها لدعم العديد من مقدمي الخدمات الصحية للأطفال الذين يعانون بشكل دائم قصورًا في الخدمات الطبية ونقص الموارد المالية، وتوجه المؤسسة أنشطتها للمدن والمحافظات المصرية الأكثر احتياجًا، وهو ما ركزت عليه مؤسسة البنك التجاري الدولي، وتحديدًا في محافظات الإسكندرية وأسوان والأقصر وقنا وسوهاج وأسيوط والقاهرة والجيزة والغربية.


وجاء في كشف حساب المؤسسة لعام 2018 في مجال الأجهزة الطبية قامت مؤسسة البنك التجاري الدولي بتجهيز وتطوير قسم الطوارئ بمستشفى الأطفال بجامعة الإسكندرية في منطقة الشاطبي بتمويل بقيمة 6.64 مليون جنيه، ويخدم هذا القسم أكثر من 59 ألف طفل سنويًّا.


وقامت المؤسسة بدعم مستشفى سرطان الأطفال 57357 بإجمالي مبلغ قدره 18.9 مليون جنيه لشراء 33 جهاز مراقبة مريض وأربع وحدات محطة مركزية سيتم توصيلها جميعًا بنظام المعلومات بالمستشفى؛ لرفع كفاءة وسرعة العمل وتسجيل البيانات الطبية للمرضى أتوماتيكيًّا، ليصل إجمالي ما تم تقديمه للمستشفى إلى 93.4 مليون جنيه.


كما تم المساهمة بـ3.1 مليون جنيه لدعم مشروع تطوير العناية المركزة للأطفال والعناية المركزة للأطفال حديثي الولادة بمستشفى معهد ناصر، وبموجب هذا الدعم سيتمكن المستشفى من خدمة أكثر من ألف طفل من الأطفال الأكثر احتياجًا سنويًّا.


وأخيرًا في مجال الأجهزة الطبية قامت المؤسسة بدعم مشروع التوسعات الانشائية لقسم العناية المركزة للأطفال في مستشفى الجلاء التعليمي والتجهيز الطبي لوحدة الرعاية وصولًا إلى ثمانية أَسرّة؛ لخدمة ما يقرب من ألف طفل سنويًّا بإجمالي 14 مليون جنيه.


التكفل بعلاج 35 طفلًا بالكامل في مؤسسة مجدي يعقوب وعلاج 400 طفل مصاب بفيروس “C” وشفاء عشرة أطفال نهائيًّا


أما في مجال العمليات وتقديم العلاج فقامت مؤسسة البنك التجاري الدولي بتمويل 74 عملية قلب مفتوح للأطفال في مستشفى القصر العيني ومستشفى مجدي يعقوب بأسوان بقيمة 4.8 مليون جنيه.


جدير بالذكر أن مجلس أمناء مؤسسة البنك التجاري الدولي وافق في يوليو 2018 علي تخصيص سبعة ملايين جنيه لتغطية تكاليف سبعين عملية قلب مفتوح للأطفال، وفي عام 2018 أيضًا تم التكفل بعلاج 35 طفلًا بالكامل بمبلغ 3.5 مليون جنيه.


كما قامت المؤسسة بتمويل 289 عملية عيون للأطفال لتصحيح الابصار والقضاء على مسببات العمى في مستشفيات النور للعيون ومؤسسة المغربي ومركز عناية العيون بقيمة مليون جنيه.


أما في مجال دعم مصروفات التشغيل فقد تم دعم فرعي مستشفى سرطان الأطفال 57357 في القاهرة وطنطا لعام 2018 بقيمة 3.5 مليون جنيه عام 2018.


وكذلك دعم خمس وحدات رعاية للأطفال في مستشفى جامعة عين شمس والتي تخدم حوالي 5620 طفلًا سنويًّا بقيمة 3 ملايين جنيه لتغطية مصروفات التشغيل تحت إشراف وإدارة مؤسسة يحيى عرفة الخيرية للأطفال.


أما في مجال القوافل الطبية فقد قامت مؤسسة البنك التجاري الدولي بتمويل قوافل 6/6 لفحص العيون بالشراكة مع مؤسسة “جذور من أجل التنمية” بقيمة 14.5 مليون جنيه في عام 2018، ويأتي ذلك ضمن برنامج بقيمة 51 مليون جنيه على ثلاث سنوات لتمويل 264 قافلة لفحص العيون وذلك لتوفير خدمات فحص العيون المجانية لعدد 158400 من طلاب المدارس الحكومية بالأماكن الفقيرة والنائية بمصر، خاصة بالصعيد وتقوم القوافل بتوفير النظارات الطبية وتقديم العلاج والأدوية اللازمة للحالات.


يُذكر أن الشراكة مع مؤسسة جذور من أجل التنمية تمت في يوليو 2016 لمدة ثلاث سنوات، وتم توجيه القوافل لمحافظات سوهاج وقنا والأقصر وأسوان، بالشراكة مع مؤسسة النور مغربي ودار العيون.


كما تدعم مؤسسة البنك التجاري الدولي توجهات الدولة ومبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجال حملات القضاء على فيروس “C” والقضاء على مسببات العمي من خلال عدة مشاريع ففي مجال طب العيون ووفق برنامج الحق في الإبصار عام 2018 تم إجراء 264 جراحة عيون على الأطفال تحت مظلة بالاشتراك مع نادي روتاري قصر النيل وذلك بمستشفيات متخصصة وهي مستشفى نور العيون ومركز آي كير ومؤسسة مغربي الخيرية.
كما تم بالاشتراك مع مؤسسة بلدي التبرع بأكثر من 472ألف جنيه لتغطية الدفعة النهائية لمشروع دعم جهود مؤسسة بلدي للكشف عن الجلوكوما لـ500 طفل وعلاج هؤلاء الأطفال، وإجراء 50 عملية جراحية لحالات الجلوكوما، مع تدريب فريق من الأطباء والممرضات في صعيد مصر وصولًا إلى إنشاء أول مركز تشخيص وإحالة مجهز بالكامل للأطفال المصابين بالجلوكوما في الصعيد.


أما في مجال فيروس سي “C” فتم تقديم دعم بإجمالي 5.1 مليون جنيه للتكفل بعلاج 1300 طفل مصاب بفيروس “C”، بالاشتراك مع اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، بالإضافة إلى تدريب كادر من الأطباء والتمريض في هذا المجال تحت رعاية “الجمعية المصرية لرعاية مرضى الكبد”.


كما تم تدعيم المعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد بإجمالي 4.1 مليون جنيه للتكفل بعلاج 400 طفل مصاب بفيروس “C”، وقد تم شفاء عشرة اطفال بالكامل.


وسوف تستمر مؤسسة البنك التجاري الدولي في عام 2019 الحالى في مشاريعها التي بدأتها في الأعوام السابقة ومازلت قيد التنفيذ مثل مشروع عمليات القلب المفتوح بالشراكة مع مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب ومشروع توفير أجهزة طبية لقسم الأشعة وقسم جراحة الأطفال بمستشفي الاطفال الجامعي أبو الريش (الياباني) وغيرها من المشروعات الأخرى.


إنشاء أول مركز تشخيص وإحالة مجهز بالكامل للأطفال المصابين بالجلوكوما في الصعيد


كما ستمضي مؤسسة البنك التجاري الدولي قدمًا في المشاريع التي تم الموافقة عليها من قِبل مجلس أمناء المؤسسة في عام 2018 وما زالت تحت المراجعة ومراحل استيفاء الأوراق المطلوبة.


كما تضع مؤسسة البنك التجاري الدولي في خطتها لعام 2019 توسيع أنشطتها ومبادرتها من خلال مشاريعها لهذا العام، لتشمل مناطق جديدة في جميع أنحاء مصر، خاصة مناطق الصعيد والدلتا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »