أسواق عربية

مؤسسات إغاثية: جنوب السودان يعاني نقصٍ حاد في الغذاء

مؤسسات إغاثية: جنوب السودان يعاني نقصٍ حاد في الغذاء

شارك الخبر مع أصدقائك

الأناضول

أفادت مؤسسات إغاثية دولية أن “جنوب السودان يعاني من نقصٍ حاد في الغذاء، إثر الحرب الأهلية المتواصلة منذ 18 شهرًا”.

وأكد بيان مشترك صادر عن 8 مؤسسات إغاثية، أن “إحلال السلام هو الحل الوحيد الذي يسهم في تخفيف الأزمة الإنسانية جنوب السودان”.

وأوضح البيان أن نحو 80٪ من سكان دولة جنوب السودان يعانون نقصًا في الغذاء، محذرًا من “إمكانية تدهور الوضع الإنساني بشكل أكبر في البلاد، واحتمالية معاناة 4.6 مليون شخص فيها من الجوع بنهاية تموز/يوليو المقبل، جراء عجز في صندوق تمويلهم بلغ 1.1 مليار دولار أميركي”.

وأكد مدير منظمة “أوكسفام” في جنوب السودان، “زلاتكو جيجيتش”،  أن الحكومات تتمكن من القيام بالكثير، وإحداث تغيير كبير في الأوضاع الإنسانية في حال التزمت بالتمويل، لافتا أن “العائلات بحاجة إلى المساعدة هناك”.

من جانبها، ذكرت “إيمي أنصاري”، ممثلة منظمة “كار”، في البلد الإفريقي الفقير، أن سكان المناطق النائية خصوصًا محتاجون للمساعدة، مشيرةً إلى أن “التمويل يقل مع ازدياد الحاجة”.

كما أوضح “جوناثان فايتش”، ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، أن الأطفال الذين لا يمكنهم  البقاء على قيد الحياة في غياب الاحتياجات الأساسية كمياه الشرب والغذاء، يشكلون القسم الأكبر من الفارين جراء أعمال العنف التي شهدتها جنوب السودان مؤخرًا.

وتعمل المنظمات الإغاثية في البلد حاليًا على إعداد حقائب محمولة تحوي على بذور خضروات، وأدوات صيد أسماك، إضافة إلى أقراص تنقية مياه، وبسكويت من أجل الأطفال، تساعد السكان على مواصلة حياتهم، حيث تعد الحقائب أولى المساعدات الإنسانية التي قد تصل سكان جنوب السودان، في الأسابيع الأولى لموسم الجفاف المتوقع أن يبدأ قريبًا.

شارك الخبر مع أصدقائك