اتصالات وتكنولوجيا

«ليناتل» تفاوض شركات القوات المسلحة لميكنة الطرق السريعة

كشف الدكتور حمدى الليثى، رئيس شركة «ليناتل» لحلول شبكات الاتصالات، عن إجراء مفاوضات مكثفة مع شركات الأعمال المدنية التابعة للقوات المسلحة على ميكنة الطرق السريعة الجديدة ضمن مشروع النقل الذكى «ITS».

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

كشف الدكتور حمدى الليثى، رئيس شركة «ليناتل» لحلول شبكات الاتصالات، عن إجراء مفاوضات مكثفة مع شركات الأعمال المدنية التابعة للقوات المسلحة على ميكنة الطرق السريعة الجديدة ضمن مشروع النقل الذكى «ITS».

وتسعى الدولة لإنشاء منظومة إلكترونية للتحكم فى المرور بالطرق السريعة والداخلية، من خلال تركيب أجهزة مراقبة وكاميرات لرصد الاختناقات، بجانب التواصل مع مستخدمى الطرق باستخدام تقنيات «GPS» والراديو والمحمول وغيرها.

وأوضح الليثى فى تصريحات لـ«المال»، أن الاتحاد الأوروبى رصد ميزانية بقيمة 100 مليون يورو، لجميع مراحل المشروع، التى سيعلن عنها خلال الـ 10 سنوات المقبلة، مؤكدا صعوبة قيام الهيئة العامة للطرق والكبارى بطرح مناقصة لتطبيق تلك المنظومة قبل انتخاب مجلس النواب. ورأى أن غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات «CIT» بالاتحاد العام للصناعات، تعتبر عضوا فاعلا بالمشروع، لأنها تجمع الشركات العاملة فى مجال توفير الحلول، مرجعا السبب وراء تأخر طرح المشروع منذ أبريل الماضى وحتى الآن إلى عدم وجود استثمارات كافية. كان سعد الجيوشى، رئيس الهيئة العامة للطرق والكبارى والنقل البرى، قد كشف فى تصريحات صحفية خلال الأسبوع الماضى، عن اعتزام الهيئة تطبيق النظام على 19 طريقا من الطرق السريعة بالمرحلة الأولى، وعلى رأسها الطريق الدائرى وطرق: الإسكندرية الصحراوى والإسماعيلية والسويس الصحراوى، باستثمارات تتجاوز مليارى جنيه.

فيما ستمول الشركة الفائزة نظام مراقبة ثابتًا على الطرق خلال 6 أشهر من تاريخ التعاقد، من الإيرادات التى ستحققها من الإعلانات وخدمات الواى فاى والتتبع الآلى للسيارات لمواجهة عمليات سرقتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »