طاقة

«ليكيلا باور» تعلن رغبتها زيادة التعاون والاستثمار بقطاع الكهرباء والطاقة المصري

وزير الكهرباء يستعرض إنجازات ومشروعات القطاع

شارك الخبر مع أصدقائك

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة كريس أنتينوبلس الرئيس التنفيذى لشركة ليكيلا باور والوفد المرافق له وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين قطاع الكهرباء والشركة.

وأشاد الدكتور شاكر فى بداية اللقاء بالتعاون المثمر مع شركة ليكيلا باور العالمية ذات الخبرات العالية فى مجال محطات توليد الكهرباء من طاقة الرياح، حيث قامت بتنفيذ العديد من المشروعات على مستوى العالم.

وزير الكهرباء أثناء اللقاء

وإستعرض الدكتور شاكر الإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة فى تحقيقها، مؤكداً على الاهتمام الذى يوليه القطاع لنشر استخدامات الطاقات المتجددة وخفض انبعاثات الكربون.

وأوضح أن القطاع نجح فى إضافة قدرات كهربائية إلى الشبكة الكهربائية الموحدة بلغت أكثر من 28 ألف ميجاوات ، وبهذا أصبحت قدرات التوليد الكهربائية المتاحة كافية للوفاء بمتطلبات المستثمرين فى سائر أنحاء الجمهورية من الطاقة الكهربائية.

وأشار شاكر إلى ِالخطوات التى اتخذها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري فى تنفيذ العديد من مشروعات الطاقة المتجددة، مشيراً إلى ما تتمتع به مصر من ثراء واضح فى مصادر الطاقات المتجددة خاصة طاقة الرياح والشمس التي تؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة وتم تخصيص أكثر من 7650 كيلومترا مربعا من الأراضي غير المستغلة لمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة. 

اقرأ أيضا  وزير الكهرباء يكشف سيناريوهات التعامل مع أزمات صعود الطاقة والمعادن والخامات عالميا

موضحاً أن أطلس الرياح يشير إلى أن مصر تمتلك أكبر قدرات الكهربائية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يمكن إنتاجها تصل إلى حوالى 90 جيجاوات من طاقتى الرياح والشمس.

وأضاف شاكر أنه كان من المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة من الحمل الأقصى إلى 20% بنهاية عام 2022 ولكن نجح القطاع فى الوصول لهذه النسبة بنهاية هذا العام 2021 ، وقد تمت مراجعة وتحديث استراتيجية القطاع، حيث تم إلغاء مشروعات الفحم واستبدالها بمشروعات توليد كهرباء من مصادر متجددة.

اقرأ أيضا  ننشر تفاصيل 8 مراكز تحكم تنفذها «المصرية لنقل الكهرباء» للتحول للشبكات الذكية

وأشار الوزير إلى أن هناك تعاونا مع عدد من الشركات العالمية للبدء فى المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروعات تجريبية لانتاج الهيدروجين الأخضر في مصر كخطوة أولى نحو التوسع في هذا المجال وصولا إلى إمكانية التصدير ، وسيتم تحديث استراتيجية الطاقة 2035 لتشمل الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة.

وأكد أن قطاع الكهرباء يعمل حاليًا على تحسين وتطوير شبكتى النقل والتوزيع ، بما في ذلك محطات المحولات ذات الجهد الفائق ومراكز التحكم ، بالإضافة إلى الشبكات الذكية لتعزيز وتقوية الشبكة الكهربائية القومية من أجل استيعاب القدرات الجديدة المضافة من الطاقة المتجددة، والحد من الفقد الكهربائى فى الشبكة وتعزيز الربط الكهربائي مع الدول المجاورة.

وأكد على اهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالربط الكهربائى مع دول الجوار، مشيراً إلى أنه تم توقيع عقود ترسية مشروع الربط الكهربائى بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية لزيادة اعتمادية التغذية الكهربائية بين البلدين، بالإضافة إلى حجم المردود الاقتصادى والتنموى لتبادل كمية تصل إلى 3000 ميجاوات من الكهرباء بتكلفة اجمالية تصل الى حوالى 1,8 مليار دولار.

اقرأ أيضا  أسعار البترول العالمية ترتفع وسط تفاؤل بانتعاش الطلب مع خمود المخاوف من أوميكرون

واشارِ أيضِاً إلى الربط القائم مع كل من الأردن وليبيا والسودان، إضافة إلى أنه تم توقيع مذكرات تفاهم لتنفيذ مشروعات الربط مع قبرص واليونان حتى تصبح مصر مركزا إقليميا لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية.

وأشاد الرئيس التنفيذى لشركة ليكيلا باور بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة فى كافة المجالات ، مؤكدا رغبته فى زيادة حجم التعاون مع قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى مختلف المجالات خاصة فى مجال الطاقات المتجددة. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »