سيـــاســة

ليفني تنتقد مشروع قانون “يهودية الدولة”



وكالات:

انتقدت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني، اليوم الاثنين، مشروع قانون "يهودية الدولة"، الذي يعد مبادرة من شأنها أن تمنح الكيان اليهودي ثقلا قانونيا كدولة يهودية.

شارك الخبر مع أصدقائك


وكالات:

انتقدت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني، اليوم الاثنين، مشروع قانون “يهودية الدولة”، الذي يعد مبادرة من شأنها أن تمنح الكيان اليهودي ثقلا قانونيا كدولة يهودية.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أعرب في تصريحات له أمس الأحد عن دعمه لمشروع القانون، مما دفع ليفني إلي تأجيل بحث مشروع القانون في الدقيقة الأخيرة قبيل تصويت اللجنة الوزارية المعنية بالتشريع.

ونقلت صحيفة “جيروزليم بوست” الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني عن ليفني في اجتماع مع فصيل من حزب “هاتنوا” الإسرائيلي قولها إن “الصهاينة قاتلوا كي تصبح إسرائيل دولة يهودية وديمقراطية، وتتبع إسرائيل مبدأ المساواة بين جميع مواطنيها، وأعارض قيام دولة ديمقراطية غير يهودية مثلما كنت سأعارض قيام دولة يهودية ليست ديمقراطية”.

وأوضحت أنها قامت بتأجيل المداولات حول مشروع القانون الذي من شأنه تغيير وضع إسرائيل كدولة تكفل حقوق متساوية لجميع مواطنيها.. قائلة “لسنا ضد مشروع قانون دولة يهودية، لكننا نعارض مشروع قانون يتعارض مع إعلان الاستقلال”. ٍ

تجدر الإشارة إلى أن ليفني أعربت عن قلقها من أن التشريع الذي يدعمه اليمينيون يضع الحفاظ على هوية إسرائيل اليهودية فوق المبادئ الديمقراطية وحالت دون مناقشة القانون في لجنة وزارية ترأسها.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »