بورصة وشركات

ليفت سلاب مصر تحصل على موافقة الرقابة المالية لنشر اكتتاب زيادة رأس المال

ليفت سلاب مصر تشرع فى إجراءات اكتتاب زيادة رأس المال بعد موافقة الرقابة

شارك الخبر مع أصدقائك

حصلت شركة ليفت سلاب مصر على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية لدعوة قدامى المساهمين للاكتتاب في زيادة رأسمالها المصدر إلى 140 مليون جنيه.

ومن المقرر زيادة رأس المال بقيمة 84 مليون جنيه تقريبا عبر إصدار 67.8 مليون سهم تتاح للاكتتاب بقيمة اسمية قدرها 1.24 جنيه للسهم إضافة إلى 3 قروش مصاريف إصدار.

وقالت إدارة البورصة اليوم الأحد إن صاحب الحق في الاكتتاب هم المساهمين القدامى بالشركة حاملي ومشتري السهم حتى نهاية جلسة تداول يوم 2 يوليو القادم.

ومن المقرر ارتفاع رأس مال ليفت سلاب مصر بعد الاكتتاب من 56 مليون جنيه حاليا إلى 140.31 مليون جنيه بعد العملية.

ليفت سلاب تدرس استثمار قطعتي أرض بتكلفة 300 مليون جنيه

 وزارة النقل

وقالت ليفت سلاب مصر، في فبراير الماضى، إنها تستهدف استثمار قطعتى أرض بالمشاركة مع شركة “إم أو تى” للاستثمار والمشروعات، التابعة لوزارة النقل. بتكلفة استثمارية قدرها 300 مليون جنيه.

اقرأ أيضا  عامر جروب توقع عقد تطوير مشروط لقطعة أرض بالعاصمة الإدارية

وحصلت الشركة، فى يناير، على تكليف من قِبل شركة أم أو تى للاستثمار والمشروعات لإقامة مشروع تجارى وإدارى وسكنى بمحافظة دمياط بنظام المشاركة.

وقالت، فى إفصاح مؤرخ 29 يناير الماضى، إن تكلفة هذا المشروع ستصل إلى 100 مليون متضمنة قيمة الأرض، ومن المتوقع أن تصل إيراداته إلى 160 مليون جنيه.

ونوهت الشركة بأن نسبة مشاركتها فى هذا المشروع ستصل إلى 48%.

ليفت مصر تعاقدت على أعمال بقيمة 220 مليون جنيه في يناير وديسمبر

وأبرمت “ليفت سلاب” تعاقدات بقيمة 220 مليون جنيه، خلال شهري يناير وديسمبر الماضيين.

وتمثل قيمة تلك التعاقدات أعلى حجم أعمال حصلت عليه الشركة منذ تأسيسها، وفقًا لمحمود شفيق، رئيس مجلس الإدارة.

اقرأ أيضا  التخوف من إخفاق المفاوضات يدفع المؤشرات الأمريكية للتراجع الأربعاء

وقال شفيق، فى تصريحات، لـ”المال“، إن ليفت سلاب تنافس على عدد من المشروعات الأخرى، مفضلًا عدم الإفصاح عن أيٍّ منها فى الوقت الحالى.

وأضاف أن “ليفت سلاب” تعاقدت على تنفيذ نفق سيارات بقيمة 24 مليون جنيه على طريق أسيوط الصحراوي الغربي، وهو نشاط تقوم به الشركة لأول مرة في تاريخها.

وأعادت “ليفت سلاب مصر”، فى يونيو الماضى، العمل بقطاع الأنفاق بعد توقف دام نحو سبع سنوات، وذلك فى إطار خطة شاملة لإعادة هيكلة الشركة.

وقالت الشركة، فى إفصاح سابق، إن عودة العمل بقطاع الأنفاق ستمكّنها من تنفيذ مشروعات الأنفاق بدول مختلفة.

وأشارت إلى أنها ستضخّ جزءًا من استثماراتها بهذا القطاع عن طريق زيادة رأس المال الأخيرة.

اقرأ أيضا  أسعار الأسهم في البورصة المصرية اليوم الأحد 25-10-2020

أسست “ليفت سلاب”، في مارس 1978، كشركة مساهمة برأسمال أجنبى مع شريك بريطانى، وتحولت إلى شركة مصرية خالصة اعتبارًا من 1991.

بعد التحويل انتقلت حصة “البريتش ليفت سلاب” بالكامل إلى الشريك المصري، ومن ثم اقتصر دور الجانب الأجنبي على الدعم الفني فقط.

وأدرجت الشركة فى البورصة المصرية عام 1999، وكان غرض الشركة تطوير صناعة البناء والتشييد باستخدام أساليب حديثة لتنفيذ المنشآت.

كذلك شملت أغراضها تنفيذ الأنفاق والعدايات للمواسير وكل ما يتعلق بهذا النشاط من أعمال البنية الأساسية من مياه شرب وصرف وكهرباء.

وأضافت الشركة فى عام 2015 أنشطة الاستثمار العقاري والمقاولات إلى الأغراض؛ لدعم وجودها فى السوق المصرية، بما يسمح بإقامة وبناء العقارات بجميع مستوياتها وأنواعها أو بيعها أو تأجيرها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »