سيـــاســة

«ليس خيارا».. وزير الخارجية لمجلس الأمن : مصر ستحمي شعبها إذا لم نصل لاتفاق «سد النهضة»

جاء ذلك في جلسة لمجلس الأمن انطلقت مساء اليوم الاثنين لبحث أزمة سد النهضة .

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن وزير الخارجية سامح شكري، أن مصر ستحمي شعبها إذا لم تصل لاتفاق بشأن ملء سد النهضة ..

جاء ذلك في جلسة لمجلس الأمن انطلقت مساء اليوم الاثنين لبحث أزمة سد النهضة.

وقال: “تؤمن مصر أن الاتفاقية يجب أن تكون ملزمة قانونيا وملحقة بآلية لفض النزاعات تكون ملزمة وهذه الوثيقة لا يمكن أن تفضي إلى التزام يمكن أن تحول دون إلحاق الضرر بدول المصب”.

وأضاف: “مصر قبلت بدعوة سعادة رامافوزا رئيس جنوب إفريقيا لعقد اجتماع استثنائي للرؤساء للتفاوض في هذه المسألة لضمان الوصول إلى اتفاق على نحو سريع وتم الاتفاق على أن هناك مفاوضات مكثقة ستجرى خلال أسبوعين”.

وتابع: “من الضروري لمجلس الأمن وللأسرة الدولية أن لا تدخر وسعا لدعم جميع المبادرات لتنحية هذه المخاطر وهذا العبء من أمامنا والاتفاق المتوازن والعادل هو الأساس”.

واستدرك: “ولكن مصر إن لم تصل لهذا الاتفاق سوف تحمي شعبها، إن هذا الأمر ليس خيارا ولكنه ضرورة ولذلك نشجع مجلس الأمن أن يشجع الوصول لاتفاقية بشأن سد النهضة وتجنب أي خطوات أحادية الجانب قبل التوصل لاتفاق وإذا لم نتوصل لاتفاق فإن مجلس الأمن يجب أن يضطلع بمسئوليته في هذا السياق”.

وفي 19 يونيو الجاري، تقدمت مصر بطلب لمجلس الأمن لمناقشة ملف سد النهضة، بسبب تعنت إثيوبيا.

وفي 25 يونيو الجاري، نشرت سكاي نيوز عربية نص الخطاب الذي أرسلته وزيرة الخارجية السودانية، أسماء عبد الله، إلى مجلس الأمن الدولي بشأن مفاوضات سد النهضة المتعثرة.

والجمعة شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي ، عبر الفيديو كونفرانس، في قمة إفريقية مصغرة لرؤساء الدول الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد الإفريقي لمناقشة قضية سد النهضة ، برئاسة الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب إفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد، وبمشاركة السودان وإثيوبيا.

وعقب الاجتماع ، قال السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة فنية حكومية من الدول الثلاث (فنيين وحقوقيين)، ومن الأطراف الدولية التي شاركت في المفاوضات تكون مهمتها جمع الأطراف في عملية تفاوض مركزة جدًا خلال الأسبوعين.

وأكد أن من ضمن مهمتها الانتهاء من الموضوعات العالقة، وأهمها أن يكون هناك التزام قانوني لأي اتفاق يتم الوصول إليه، وكذلك الاتفاق على عدم ملء السد قبل الوصول إلى هذا الاتفاق

وفي مارس الماضي، أعلن وزير الخارجية الإثيوبي غيتداحشو اندراجو، أن بلاده ستبدأ في ملء سد النهضة اعتبارا من يوليو المقبل.

وقال في مؤتمر صحفي، آنذاك في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بمشاركة وزير الري والموارد المائية، إن بلاده سوف تبدأ في التعبئة الأولية لخزان سد النهضة بعد 4 شهور من الآن، بحسب ما نقلته قناة العربية السعودية.

وأضاف: “الأرض أرضنا والمياه مياهنا والمال الذي يبنى به سد النهضة مالنا ولا قوة يمكنها منعنا من بنائه”

«العربية» : مجلس الأمن حدد جلسة لمناقشة قضية سد النهضة الإثنين

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »