اتصالات وتكنولوجيا

«لوبى» التكنولوجيا الأمريكية يهاجم ضريبة «الديجيتال» الفرنسية

بقيادة أمازون وجوجل وفيسبوك

شارك الخبر مع أصدقائك

هاجم لوبى صناعة التكنولوجيا الأمريكية بقيادة شركات أمازون وجوجل وفيسبوك ضريبة الديجيتال الجديدة، التى فرضتها الحكومة الفرنسية مؤخرا، مؤكدا أنها تضر بنظام الضرائب العالمى وتهدد الجهود متعددة الأطراف المبذولة لإصلاحه، وتزيد التكاليف على شركات التكنولوجيا المرتبطة بالتعاملات الأونلاين.

وقالت وكالة رويترز إن المدراء التنفيذيين لجوجل، أكبر محرك بحثى فى العالم، وأمازون، أكبر شركة تجارة تجزئة أونلاين، وفيسبوك، أكبر موقع تواصل اجتماعى فى العالم، اشتكوا من ضريبة الديجيتال الفرنسية أمام ممثلى التجارة فى مجلس النواب الأمريكى وآثارها الضارة على نظام الضرائب على مستوى العالم.

وكانت الحكومة الفرنسية وافقت فى يوليو الماضى على فرض ضريبة بواقع %3 على إيرادات خدمات الديجتيال التى تحققها الشركات الأمريكية وغيرها فى فرنسامما يمكنها من تحصيل ضرائب بأكثر من 750 مليون يورو من شركات التكنولوجيا العالمية ولاسيما الأمريكية.

وقال دانيل بون، مدير المشروعات العالمية فى مؤسسة الضرائب «TF»، إن ضريبة الديجيتال الفرنسية تتفق مع الخطوط العريضة التى وضعتها منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية «OECD»، التى تبذل جهودا لوضع اتفاقية عالمية، بخصوص تحصيل ضرائب من الاقتصاد الديجيتال.

فى المقابل، ترى غرفة التجارة الأمريكية أن إيرادات هذه الضريبة، ستصل إلى 500 مليون يورو ، (554 مليون دولار) سنويا وسيدفع معظمها شركات أمريكية، والتى ستتكلف أيضا ملايين الدولارات لتعديل النظم المحاسبية، لضمان تقدير الضرائب التى ستدفعها بكل دقة.

وأكد ألان لى، مدير السياسة الضريبة فى العالم بشركة «فيسبوك»، أن الإجراءات الأحادية المطبقة لتحصيل الضرائب مثل ضريبة  «DST» المرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعى ستقلل أرباح شركته.

وأيد ماثيو شروير، رئيس العمليات برابطة صناعة الكمبيوتر والاتصالات CCIA   – التى تمثل شركات أمريكية كبرى مثل «إنتل» للسوفت وير والرقائق الإلكترونية و«آى باى» للتسوق الإلكترونى و«نيتفليكس» للقنوات الفضائية وشبكات العروض الديجيتال – شكاوى شركات التكنولوجيا ضد ضريبة الديجيتال الفرنسية، وطالب برد فعل عنيف عليها.    

وقال بيتر هيلتز، مدير سياسة الضرائب بشركة «أمازون»، إن أكثر من 10 آلاف شركة فرنسية تبيع منتجاتها على متاجر الأونلاين لشركة أمازون، وتلقت إشعارا بأنها ستدفع رسوما إضافية بنسبة %3 على مبيعاتها اعتبارا من أول أكتوبر المقبل.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، هدد الشهر الماضى بفرض ضريبة على النبيذ الفرنسى ومنتجات أخرى اعتبارا من 26 أغسطس الجارى، كرد فعل على ضريبة الديجيتال التى ستضر بأكثر من 30 شركة أمريكية.وغرد «ترامب» الجمعة على تويتر منددا بضريبة الديجيتال الفرنسية, وهدد بالرد بالمثل لأنها ستدر على خزينة الدولة الفرنسية 650 مليون يورو بحلول عام 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »