بورصة وشركات

لهذه الأسباب داعش تكبد أسواق العالم 1.8 تريليون دولار

وكالات:
 
خسرت الأسهم العالمية نحو 1.8 تريليون دولار من قيمتها خلال الاسبوعين الماضيين في ظل تفاقم الصراع في العراق وتجدد اطلاق الصواريخ على اسرائيل وبدء حرب تجارية بين روسيا والاتحاد الأوروبي وأمريكا.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:
 
خسرت الأسهم العالمية نحو 1.8 تريليون دولار من قيمتها خلال الاسبوعين الماضيين في ظل تفاقم الصراع في العراق وتجدد اطلاق الصواريخ على اسرائيل وبدء حرب تجارية بين روسيا والاتحاد الأوروبي وأمريكا.
 

وتراجعت الأسهم العالمية الجمعة بينما ارتفعت السندات لتدفع العوائد على السندات الالمانية لبلوغ مستوى قياسي متدن، وذلك تحت ضغط من اعلان الرئيس باراك اوباما موافقته على شن ضربات جوية في العراق، وهو ما ادى لتعزيز الطلب على الأصول الأكثر امانا.
 
وارتفعت قيمة الفرانك السويسري والذهب والبترول، بينما هبطت قيمة الروبل الروسي والليرة التركية.
 
وذكرت وكالة بلومبرج أن مؤشر مورجان ستانلي للأسهم العالمية قد تراجع بنسبة 0.4% في بداية التعاملات في لندن. وادت موجة بيعية الى تقليص اسعار اسهم شركات في فرنسا والمانيا بنسبة لا تقل عن 10% مقارنة بذروة صعودها خلال العام الجاري. وهبط العائد على السندات الألمانية أجل 10 سنوات باربع نقاط اساس ليصل الى 1.02%، وهبط كذلك العائد على سندات الخزانة الأمريكية لتصل الى ادنى مستوياته خلال ما يزيد عن عام.
 
 
وقال الرئيس باراك اوباما أن الولايات المتحدة ستهاجم مسلحي الدولة الاسلامية في حالة تحركهم صوب مدينة اربيل الكردية التي يتواجد بها دبلوماسيين امريكيين.
 
وقال توميهاسا فوجيكي الخبير في استراتيجيات اسعار الفائدة في بنك بي ان بي باريبا في طوكيو أن المستثمرين العالميين اصبحوا يبحثون عن الأصول الأكثر جودة وامانا، وذلك جراء تصاعد التوتر عالميا، متوقعا استمرار موجة تراجع اسواق الأسهم وانتعاش السندات التي بدأت في مطلع الشهر الجاري.

شارك الخبر مع أصدقائك