بورصة وشركات

«لندن للتحكيم الدولى» يبدأ تفعيل دعوى تعويض مساهمى «النيل لحليج الأقطان»


بدأ مركز لندن للتحكيم الدولى، تفعيل دعوى مساهمى شركة «النيل لحليج الأقطان» ضد الحكومة المصرية بشأن الاعتراض على حكم محكمة القضاء الإدارى الصادر فى أبريل 2013، ببطلان خصخصة الشركة وعودتها للدولة.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – أحمد على:

بدأ مركز لندن للتحكيم الدولى، تفعيل دعوى مساهمى شركة «النيل لحليج الأقطان» ضد الحكومة المصرية بشأن الاعتراض على حكم محكمة القضاء الإدارى الصادر فى أبريل 2013، ببطلان خصخصة الشركة وعودتها للدولة.

أوضح طارق شوقى، عضو مجلس إدارة الشركة، فى تصريحات لـ«المال»، أن مركز التحكيم الدولى بلندن عادة يطالب المدعى بتوجيه عدة إنذارات للمدعى عليه فى فترة لا تتجاوز الـ6 أشهر، وفى حال عدم الاستجابة يقوم المركز الدولى بتفعيل الدعوى، ونظر القضية وسماع دفاع طرفى النزاع، وهو ما بات ينطبق على دعوى «النيل لحليج الأقطان».

وأكد أن الحكومة المصرية تجاهلت جميع الإنذارات الـ6 التى قام مجلس إدارة الشركة بإرسالها إليها بصفته ممثلاً للمساهمين الأجانب فى مصر، مشيرًا إلى أن قيمة التعويض المطلوبة تبلغ 300 جنيه للسهم الواحد، وذلك استنادًا إلى أن القيمة الإجمالية للشركة تبلغ حوالى 16 مليار جنيه، وهو المبلغ نفسه الذى تم الاستناد إليه فى حكم بطلان خصخصة الشركة.

يذكر أن شركة العاصمة للاستشارات المالية، التى تم تعيينها لتحديد قيمة عادلة لسهم الشركة، كانت قد حددته بسعر 124.51 جنيه، وقيمة الأصول بـ6.598 مليار جنيه.

وأوضح شوقى أن مجلس إدارة الشركة، بالإضافة إلى المساهمين المصريين لا يمكنهم اللجوء للتحكيم الدولى، حيث لابد من إقامة الدعوى القضائية من طرف أجنبى، وليس مصريًا، مشيرًا إلى أن مجلس إدارة الشركة يقوم بدور المستشار للمساهمين الأجانب فى تلك القضية.

ولفت إلى أن الشركة تنتظر صدور حكم محكمة القضاء الإدارى فى قضية رد قيمة الأسهم للمساهمين فى ظل الحكم الصادر باسترداد قطاع الأعمال للشركة بموجب حكم بطلان خصخصتها خلال شهر أكتوبر، وذلك بموجب الدعوى التى رفعها اتحاد العاملين المساهمين المستحوذ على %7.06 من أسهم الشركة.

وأرجع عضو مجلس الإدارة انخفاض خسائر الشركة خلال العام المالى 2014/2013 والتى بلغت 7.6 مليون جنيه، إلى تراجع المصروفات العمومية والإدارية الناتجة عن توقف مصروفات التقاضى والتى كانت تحمل الشركة أعباء مالية طائلة.

يذكر أن نتائج أعمال الشركة خلال العام المالى 2014/2013 أظهرت تكبدها صافى خسارة قدرها 7.6 مليون جنيه، مقارنة بـ18.3 مليون جنيه خلال العام المالى 2013/2012. 

شارك الخبر مع أصدقائك