Loading...

لم نتسلم آخر تقريرين للكونسيرتيوم أو نطلع عليها

Loading...

لم نتسلم آخر تقريرين للكونسيرتيوم أو نطلع عليها
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 16 سبتمبر 07

ماهرأبوالفضل:
 
قال نزهي غليوم العضو المنتدب لشركة الشرق للتأمين ان القابضة للتأمين لم تسلم التقريرين الثالث والرابع من  تقارير إعادة الهيكلة الي مسئولي الشركات ، وانه  لا يعلم حتي الان ما هي المقترحات التي تقدم بها الكونسيرتيوم.

 
وقال غليوم في تصريحات خاصة لـ “المـــال” ان البيانات التي تم توفيرها للكونسيرتيوم لم تكن دقيقة ولا يمكن الاعتماد عليها  في اتخاذ قرارات هامة في حجم الدمج ، وأضاف أن الكونسيرتيوم نفسه أبدي بعض التحفظات علي البيانات الوارة إليه من الشركات ، ولكن رفض غليوم الإفصاح عن هذه التحفظات في الوقت الحالي.
 
اضاف ان من ضمن ملاحظاته علي توصيات الكونسرتيوم ان هناك متغيرات تؤثر في نتائج التقارير التي اعدها ، والتي لم تؤخذ في الحسبان ، منها ما هو فني وما هو قانوني ، مثل تعديل قانون الاجراءات الجنائية رقم 150 لسنة 1950 بالقانون 174 لسنة 1998 مما أثر في اسلوب مدفوعات تعويضات التأمين الاجباري للسيارات بالاضافة الي صدور القانون رقم 72 لسنة 2007 بشأن التامين الاجباري علي السيارات الذي سيغير تماما من طرق حساب مخصصات التعويضات تحت التسوية ، ومعدلات الخسائر لهذا النوع الهام والمؤثر في ميزانيات شركات التأمين.
 
وكشف العضو المنتدب للشئون التأمينية بالشرق عن ان دراسات كــونسرتيوم إعادة الهيكلة كانت مبنية علي اساس ميزانيات الشركات العامة في 2005/6/30 ورغم قيام الشركات بسداد التعويضات وزيادة المخصصات خلال العامين الماليين 2006/6/30 و 2007/6/30 فإن ذلك لم يؤخذ في الاعتبار متسائلا هــل مازال العجز كما هو ؟ هذا إذا كان هناك عجز من الاساس (حسب قوله) فهل يمكن تجاهل 24 شهرا وما تم فيها ؟
 
وضمن ملاحظاته علي توصيات الكونسرتيوم قال غليوم ان الكونسرتيوم قدم عدة مقترحات فلماذا تم اختيار الدمج وهو الاكثر تكلفة زمنيا وفنيا وماليا وعماليا ؟ فعلي المستوي الزمني لكي يتم الدمج بالاسلوب الصحيح فإن ذلك يحتاج ما بين عامين وثلاثة اعوام علي الاقل ، وعلي المستوي الفني فإن هناك تاكيدات بتسرب الكثير من العملاء (المحافظ ) خارج ما يسمي بالكــيان العملاق لاسباب عديدة وخاصة خلال فترة الدمج .
 
وعلي المستوي المالي فإن قــرار الدمج سيحدث اضطرابا شديدا في التحصيلات المالية ما لم تتم بحرفية عالية وموضوعية تامة ، واخيرا علي المستوي العمالي فإن العديد من العاملين لن يجدوا لهم مكانا في الهيكل التنظيمي للكيان العملاق والذي لم يتم الاعلان عنه حتي الان خاصة بالنسبة للعاملين بالشرق وبكافة المستويات الادارية والفنية  .
 
وكشف نزهي غليوم عن ان الدورة المستندية للشركات ونظام المعلومات بها غير متطور او متقدم مؤكدا ان الكونسرتيوم قد اشار الي ذلك ايضا وان الدورة المستندية والحواسب الالية داخل الشركات مصممة للوصول الي الحسابات الختامية والميزانيات العمومية للشركات فقط ولا تسمح بتوفير بيانات احصائية تحليلية وتفصيلية تتوافق مع متطلبات الكونسرتيوم وهو ما يؤثر في النتائج النهائية كـما انه لايمكن اعداد تلك الاحصائيات يدويا .
 
واشار الي ان من ضمن اقتراحات الكونسرتيوم – بناء علي ما تم التصريح به – هو تخصيص شركة لمزاولة نشاط الحياة ولتكن الشرق علي ان تتخصص شركة مصر للتأمين في مزاولة نشاط الممتلكات واقترح كذلك طرح الشركات بوضعها الحالي بعد اصلاحها بالبورصة المصرية.
 
وانتقد نزهي غليوم دمج الشركة المصرية لاعادة التأمين مستندا إلي ضرورة وجود شركة متخصصة في اعادة التأمين ككيان مستقل خاصة بعد اتجاه بعض الدول المجاورة كالسعودية وليبيا وقطر لانشاء شركات اعادة تأمين متخصصة
 
وحول الهيكل التنظيمي للكيان الجديد قال غليوم انه غير معروف حتي الان كيف سيستوعب هذا الهيكل او الكيان الجديد اكثر من 2500 عامل بالشرق اضافة الي 3 الاف كادر بمصر للتأمين وغير معروف علي الاطلاق مصير الكوادر المتكررة فنيا وماليا وإذا ما قيل انه سيتم اختيار الاصلح فما مستقبل الأخر؟
 
ونفي نزهي غليوم ما تردد حول وجود عجز في مخصصات شركة الشرق للتامين ونفي كذلك ما تردد حول ان القيمة الحقيقية للشرق اقل من قيمتها الدفترية مبررا نفيه بان الشرق لديها ارباح رأسمالية غير محققة تتجاوز المليار جنيه ممثلة في الاسهم التي تمتلكها الشركة بالبورصة بشركات السكر والاسمنت.
 
وعن عدم تحويل الارباح الراسمالية غير المحققة الي ارباح محققة لسد العجز في المخصصات قال غليوم ان تلك الارباح لم تتجه الشركة الي تحويلها الي ارباح محققة لسببين الاول هو مسئولية الشركة بعدم طرح الاسهم التي تمتلكها مرة واحدة وهي كمية ضخمة ستؤثر مؤكدا في قيمة الاسهم ومراكز الشركات التي تساهم بها ، اما السبب الثاني فهو ان الشرق للتامين كانت عليها قيود ومازالت في هذا الشأن (بيع اسهمها في البورصة لتحقيق ارباح راسمالية ) رافضا الافصاح عن الجهة التي تفرض عليها تلك القيود.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 16 سبتمبر 07