اتصالات وتكنولوجيا

لمخاطر أمنية.. «أمازون» تطلب من موظفيها إزالة تطبيق «تيك توك» من هواتفهم

المتحدث باسم تيك توك: أمازون لم تتواصل معنا وما زلنا لا نفهم مخاوفهم

شارك الخبر مع أصدقائك

طالبت شركة أمازون الأمريكية بشكل رسمي من موظفيها، إزالة تطبيق التواصل الاجتماعي الصيني «تيك توك» من على هواتفهم، وذلك لما وصفته بمخاطر أمنية.

وقالت صحيفة ذا إندبندنت إن الشركة أرسلت بريدًا إلكترونيًا لموظفيها اليوم الجمعة، تطلب فيه إزالة تيك توك، من على أي هواتف مسجل عليها أي إيميل يخص خدمات أمازون.

وقالت الصحيفة البريطانية إنها لم تتمكن من الحصول على تعليق رسمي من شركة أمازون على الإيميل الذي أرسل للموظفين من قبل قسم الـ IT المختص بالشركة.

وفي تصريحات لصحيفة ذا إندبندنت، قال المتحدث الرسمي باسم تطبيق تيك توك، إن أمن المستخدمين يمثل أهمية قصوى لدى القائمين على التطبيق، وأن الشركة ملتزمة تمامًا باحترام خصوصية المستخدمين.

وأكد المتحدث باسم «تيك توك» أن أمازون لم تتواصل معهم قبل إرسال بريدهم الإلكتروني، مضيفًا: «ما زالنا لا نفهم مخاوفهم، ولكننا نرحب بالحوار معهم لنتمكن من معالجة أي مشاكل قد تكون لديهم، وتمكين فريقهم من مواصلة المشاركة معنا».

الولايات المتحدة تبحث حجب «تيك توك»

يأتي ذلك بعد أيام من تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بأن الولايات المتحدة تبحث حجب تطبيق تيك توك، وغيره من تطبيقات التواصل الاجتماعي الصينية في الولايات المتحدة.

وقال «بومبيو» في تصريحات لمحطة فوكس نيوز، الإثنين الماضي: «نحن نتخذ هذا الأمر على محمل الجد، بكل تأكيد ننظر في هذه المسألة».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »