اقتصاد وأسواق

لماذا لم تبع شركات السكر إنتاج 2015؟

لماذا لم تبع شركات السكر إنتاج 2015؟

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عاشور:


قال حسن كامل، مستشار وزير التموين، إن وزراء حكومة محلب يرفضون الاجتماع مع شركات السكر الحكومية والخاصة لبحث مشاكلهم بعد تكدس أكثر من مليون طن  سكر في مخازنهم يمثل كامل إنتاج عام 2015.

 وأضاف لـ” المال ” أن شركة السكر والصناعات التكاملية الحكومية لديها 750 ألف طن في مخازنها لا تجد من يشتريها، نتيجة المنافسة الشرسة التى تتعرض لها الشركة من السكر المستورد.

 وأشار إلى أن “بنجر السكر” لم تبع إنتاجها منذ شهرين، وأن شركة الدلتا للسكر مكدس لديها 60 ألف طن ومثلها لدى شركات الدقهلية بخلاف 50 ألفاً لدى شركة النوبارية ومثلها لـ “صافولا”.

 ورفضت الحكومة إصدار قرار يقضي بقصر صفقات استيراد السكر الخام  لتغطية الفجوة بين الإنتاج المحلى والاستهلاك على شركتى «السكر والصناعات التكاملية» الحكومية و «صافولا» السعودية، اللتين تمتلكان مصانع يتم إنشاؤها بغرض التكرير فقط. 

 كان وزير التموين خالد حنفى، قد قال فى تصريحات سابقة إن مصر تستهلك 3.1 مليون طن سنويًا تنتج منها شركة السكر 1.1 مليون من قصب السكر، بجانب 400 ألف سكر مكرر بالمشاركة مع بعض الشركات.

 وشدد مستشار وزير التموين على ضرورة قيام الحكومة بإجراء تحليل كامل لتكلفة إنتاج السكر المحلي تمهيداً لوضع إجراءات حمائية مثل فرض رسوم حمائية بعد تغطية الفجوة الاستهلاكية.

 وكانت شركات السكر قد طالبت في وقت سابق بفرض رسوم إضافية على شحنات السكر الخام بعد تغطية الفجوة بين الاستهلاك والإنتاج ، تعادل الفرق بين تكلفة إنتاج السكر المحلي والمستورد لضمان استمرار عمل المصانع المحلية وقدرتها على المنافسة.

 وطالب بضرورة أن تضمن الحكومة لشركات السكر هامش ربح جيداً يساعدها على الاستمرار في السوق، مشيراً إلى أنه يتم الاعتماد فقط على الأسواق الخارجية.

 وأضاف مستشار وزير التموين أن الأسعار في السوق العالمية غير ثابتة، وستتعرض الحكومة لكارثة إذا تركت الشركات تنهار.

 وكانت “المال” قد كشفت في يوليو 2014 عن المخاطر التى ستتعرض لها شركات السكر، نتيجة قيام الوزارة بتحرير منظومة السلع التموينية.

الروابط المتعلقة …

جريدة المال – التموين تدرس قصر استيراد السكر على …


شركات السكر تحذر من الانهيار بعد قرار تحرير «السلع …

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »