بورصة وشركات

لماذا تغلى أسواق البترول العالمية بسبب ضرب اليمن؟

لماذا تغلى أسواق البترول العالمية بسبب ضرب اليمن؟

شارك الخبر مع أصدقائك

خالد بدر الدين

يتساءل خبراء الطاقة و المحللون الاستراتيجيون حول أهمية دولة اليمن الصغيرة التى أدت التوترات العنيفة فيها و هجوم تحالف السعودية عليها بالقوت الجوية إلى ارتفاع أسعار البترول بأكثر من 5.8 % فى بورصة لندن وحوالى 6.8 % فى بورصة نيويورك حتى الآن.  

تؤكد إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن اليمن تلك البلد الصغيرة تحتل المركز 39 فى حجم إنتاج البترول على مستوى العالم حيث لايزيد إنتاجها من البترول الخام عن حوالى 133 ألف برميل يوميا أو مايعادل أقل من 0.2 % من الإنتاج العالمى إلا أن موقعها يجعلها فى مركز تجارة الطاقة العالمية.

وذكرت وكالة بلومبرج إن حدود اليمن تشارك حدود السعودية أكبر مصدرة للبترول فى العالم وتقع على أحد جانبى عنق الزجاجة التى يمر منها ناقلات البترول المتجهة للغرب من الخليج العربى مما جعل أسعار البترول العالمية ترتفع بأكثر من 5 % اليوم الخميس .  

ويقول ريك سبونر الخبير الاستراتيجى بمؤسسة CMC الاسترالية لأسواق الشحن إن اليمن يقع جغرافيا وسياسيا فى منطقة مهمة جدا جغرافيا وسياسيا حيث يطل على باب المندب رابع أكبر عنق زجاجة شحن فى العالم وأضيق نقطة فيه بعرض 18 ميلا وتقع بين اليمن و جيبوتى وإرتيريا وتربط البحر الأحمر مع خليج عدن و بحر العرب لتؤدى إلى المحيط الهندى.

شارك الخبر مع أصدقائك