اقتصاد وأسواق

لماذا ارتفعت الصادرات المصرية بنسبة 40% خلال 9 شهور؟

صعدت إلى 29.7 مليار دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد عدد من المصدرين، أن زيادة الإنتاج وارتفاع أسعاربعض الخامات العالمية، وتحول أنظار العالم إلى السوق المصرى عقب أرتفاع أسعار الشحن دوليًا، وجهود الحكومة والشركات المصدرة، كلها عوامل ساهمت فى تحقيق قفزة للصادرات المصرية بنسية %40 خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر من العام الجارى.

وسجلت الصادرات المصرية خلال الـ9 شهور الأولى من 2021، قرابة 29.7 مليار دولار، بنسبة نمو قاربت %40 مقارنة بتلك الفترة من العام الماضى، وفقًا لبيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء الصادرة فى 28 نوفمبر الماضى.

وأشار عددًا من المصدرين، إلى تحول وجهة نظر العالم إلى السوق المصرى خلال المرحلة الحالية فى ظل ارتفاع تكاليف الشحن والخلافات الإقتصادية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

وأوصوا، بسرعة صرف الحكومة مستحقات المساندة التصديرية للمصدريين فى توقيتتها لمساعدتهم فى وضع سعر تنافسى لمنتجاتهم فى الأسواق العالمية وإقتناص الفرص السانحة بالأسواق.

وشددوا على ضرورة التوسع فى التصدير للأسواق الافريقية، خاصة أن صادرات مصر لا تتجاوز حاجز %1 من واردات القارة السمراء.

كما أبدى عدد من المصدرين مخاوفهم من تأثير متحور كورونا، على حركة الصادرات المصرية وبخاصة السلع التى يتم شحنها جوًا كالخضر والفاكهة مع عودة بعض الدول لتشديد إجراءاتها الإحترازية.

شريف الجبلى: صرف المستحقات يحفز المنافسة السعرية بالخارج

أكد دكتور شريف الجبلى، رئيس الشعبة العامة للمصدرين بالاتحاد العام للغرف التجارية لـ”المال”، أن الصادرات المصرية شهدت نموًا كبيرًأ خلال العام الجارى، لافتًا إلى أن جهود الحكومة والمصدرين فى كافة القطاعات، وتحرك الأسعار العالمية لبعض السلع، ومن بينها بعض خامات البلاستيك وارتفاع أسعار الأسمدة، السبب وراء أرتفاع نمو قيم الصادرات المصرية خلال العام الجارى بعدد من القطاعات.

شريف الجبلى، رئيس الشعبة العامة للمصدرين بالاتحاد العام للغرف التجارية

أضاف الجبلى، أن السوق الإفريقية تشهد التركيز الأكبر عليها خلال المرحلة المقبلة، وتعد إحدى الوجهات الرئيسية للتصدير، فى ظل توفير حوافز تصل إلى %80 للشحن لإفريقيا مخصصة من الحكومة، بخلاف المساندة الذى تحصل عليه عدد من القطاعات المتنوعة بباقى الدول.

وأوصى رئيس الشعبة العامة للمصدرين بالأتحاد العام للغرف التجارية، الحكومة بصرف مستحقات المساندة التصديرية فى توقيتها الفعلية للمصدرين، لتمكين المـصدرين منٍ تحديد سعر منافس لمنتجاته بالأسواق الخارجية فى حينها وإقتناص الفرص السانحة أمامه عالميًأ.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب اليوم في مصر الأحد 23-1-2022.. وثبات عيار 21

وقال حسن زكى حسن رئيس مجلس ادارة شركة ايجيبت جيت لتنمية الصادرات وتنظيم المعارض، ان زيادة الصادرات المصرية خلال المرحلة الراهنة أمر طبيعى لارتفاع اسعار بعض اصناف السلع والمنتجات مثل الحاصلات الزراعية وبعض الخامات المنتجة من مواد اعادة التدوير

اختراق الأسواق الافريقية

وأوضح أن مصر أمامها فرصة كبيرة لتحقيق استراتيجية الرئيس والوصول بالصادرات الى 100 مليار دولار خلال 2025، لافتا الى أن تلك الفرصة تتمثل فى اختراق الاسواق الافريقية،وتعزيز تواجد المنتجات المصرية بها خاصة أن الصادرات المصرية لأسواق القارة السمراء لا تتجاوز %1 من اجمالى وارداتها الاجمالية.

وأشار الى أن هذا الأمر يتطلب عدة اليات أهمها تحقيق تنسيق وتكاتف بين الحكومة وشركات القطاع الخاص، بالاضافة الى مساندة المصدرين، واقامة معارض دائمة ومؤقتة للمنتجات المصرية داخل الاسواق الافريقية.

وطالب زكى الشركات الراغبة فى التصدير بضرورة اجراء دراسة للاسواق المستهدفة والتعرف على احتياجاتها من السلع والمنتجات، والتعرف على مواصفات تلك الدول، والسعى بقوة لتصدير منتج نهائى عالى الجودة وبسعر منافس.

1.4 مليار دولار صادرات الملابس الجاهزة

فيما قالت مارى لويس، رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، لـ”المال” أن صادرات قطاع الملابس حققت نموًا %43 خلال الـ9 شهور الأولى من العام الجارى.

وأوضحت مارى، أن الأسباب وراء زيادة قيم صادرات قطاع الملابس الجاهزة، زيادة الطاقات الإنتاجية للمصانع، وتقليل الأسعار لتدارك خسائر قلة تشغيل الكوفيد.

مارى لويس: زيادة الطاقات الإنتاجية وخفض الأسعار ساهما فى انتعاش «الملابس الجاهزة» بنسبة %43

وقالت رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة: “ الأنظار تحولت لمصر، بعد ارتفاع الشحن والمشاكل الإقتصادية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية “.

مارى لويس، رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة

وسجلت قيم صادرات قطاع الملابس الجاهزة فى الفترة من يناير حتى سبتمبر 1.4 مليار دولار، مقابل 1.2 مليار دولار قيمة صادرات القطاع خلال تلك الفترة من العام الماضى، وفقًا لتقرير حديث للمجلس التصديرى للملابس الجاهزة.

اقرأ أيضا  الحكومة تنفي وقف برنامج التحويلات النقدية «تكافل وكرامة» خلال الشهر الجاري

وبدأت صادرات قطاع الملابس فى الزيادة إعتبارًا من شهر فبراير من العام الجارى، ثم شهدت قيم الصادرات قفزات كبيرة فى قيمتها وبخاصة بداية من شهور مارس وإبريل ثم مايو ويونيو من العام الجارى، حيث شهدت الصادرات نموًا بنسب بلغت نسبته %58، و%194، و%115، و%60 خلال تلك الشهور الأربع على التوالى، وذلك وفقًا للبيانات الرسمية للمجلس التصديرى للملابس الجاهزة.

وأحتلت الولايات المتحدة الأمريكية صدارة الدول المستقبلة للصادرات المصرية من الملابس بقيمة 852 مليون دولار، وبنسبة بلغت %47، ثم أوروبا بقيمة صادرات بلغ 274 مليون دولار وبزيادة %9 عن تلك الفترة من العام السابق، وفقًا لبيانات المجلس التصديرى للملابس

وقفزت صادرات مصر من الملابس للدول العربية بنسبة %245 خلال الـ9 شهور الأولى من العام الجارى بعد أن بلغت 187 مليون دولار.

وأرتفعت صادرات مصر من الملابس للدول الإفريقية بنسبة %72 مسجلة مليون و600 ألف دولار، فيما سجلت صادرات مصر من الملابس لباقى دول العالم نحو 149 مليون دولار، بنسبة زيادة %8 عن العام الماضى بتلك الفترة، وفقًا لأحدث تقرير للمجلس التصديرى للملابس الجاهزة.

مبادرة السيسى تنعش المشروعات الصغيرة

وقال المهندس عمر عبد العزيز عضو غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، رئيس شركة مصر للمسبوكات، ان المنتجات المصرية تتميز بجودة عالية وسعرها منافسا خلال الوقت الحالى، مما يجعلها مطلوبة بقوة فى الاسواق الاجنبية خلال المرحلة الراهنة،خاصة فى ظل أزمة ارتفاع اسعار الشحن الدولى التى دفعت المستوردين الاجانب للتوجه ناحية مصر.

عمر عبد العزيز: مبادرات السيسى ساعدت المصانع على الإنتاج.. وطفرة متوقعة فى خلال المرحلة المقبلة

واشار الى أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى الخاصة بتوفير التمويلات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بفائدة %5، ساهمت بشكل كبير فى تشغيل الكثير من المصانع وبالتالى زيادة الانتاج، لوفير احتياجات السوقين المحلية والتصديرية.

وأشار الى اهمية فتح اسواق جديدة لتصدير المنتجات المصرية وزيادة قدرتها التنافسية أمام منتجات بعض الدول ومنها تركيا، مشيرا الى أن معظم الدول تقدم دعم كبير لمنتجاتها للتواجد فى الاسواق الخارجية.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب اليوم في مصر 23-1-2022 واستقرار عيار 21

وأضاف عبد العزيز ان مبادرات الحكومة الخاصة بسرعة صرف دعم الصادرات والسداد النقدى للمستحقات، بالاضافة الى زيادة دعم الشحن البحرى الى الدول الافريقية الى نحو 80% كانت حافزا كبيرا للمصدرين وشجعهم على زيادة التصدير، متوقعا طفرة كبيرة فى الصادرات المصرية خلال السنوات المقبلة.

رغم «أوميكرون » الصادرات الزراعية تغزو الأسواق العالمية

فيما يوضح مصطفى النجارى، نائب رئيس الشعبة العامة للمصدرين، وعضو المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أن هناك زيادة مرتقبة تقارب %20 فى صادرات مصر من الخضر والفاكهة بنهاية 2021، خاصة وأن حجم صادرات القطاع تجاوز 5.2 مليون طن منذ بداية العام وحتى نوفمبر وهى كمية تفوق حجم صادرات مصر من الخضر والفاكهة العام الماضى ككل..

وأبدى النجار، تخوفه من أن يؤثر الفيروس الجديد لمتحور كورونا( أو ميكرون ) على صادرات مصر الزراعية، خاصة وأنها تعتمد على الشحن الجوى للأسواق الخارجية، وقد تؤدى الإجراءات الإحترازية التى تفرضها الدول للتغلب على تداعيات كورونا فى توقف حركة الطيران لبعض الدول مما قد يؤثر سلبًا على تدفق الصادرات للخارج.

وسجلت الصادرات الزراعية خلال الفترة من الأول من يناير 2021 وحتى 24 نوفمبر 2021، حوالى 5 مليون و200 الف و864 طن من المنتجات الزراعية، بزيادة قدرها حوالى 600 طن عن نفس المدة من العام الماضى، وفقًا لتقرير حديث لوزارة الزراعة صادر الأحد الماضى.

وضمت قائمة أهم الصادرات الزراعية عن هذه الفترة الموالح، البطاطس، البصل، فراولة، رمان، بطاطا، فاصوليا، بنجر، جوافة، الفلفل، مانجو، ثوم، عنب، بطيخ، وفقًا لبيانات وزارة الزراعة.

وجاءت الموالح على رأس قائمة الصادرات بكميات بلغت مليون و882 ألف 300 طن، تلتها البطاطس بكميات بلغت 620 ألف 769 طن، ثم بنجر علف بكميات بلغت 607 ألف و247 طن، وجاء البصل فى المركز الرابع بكميات بلغت 256 ألف و255طن، فى حين احتل العنب المركز الخامس فى الصادرات بإجمالي 143 ألف و 201 طن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »