لايف

لليوم الثاني.. الأمطار تلطف أجواء الحجاج

حجاج بيت الله الحرام اعتبروا أن المطر هدية من الله سبحانه وتعالى لضيوفه بالرغم من توقعات مراكز أرصاد جوية بالارتفاع الكبير في درجات الحرارة، وفق أ ش أ.

شارك الخبر مع أصدقائك

ما أن أدى حجاج بيت الله الحرام صلاة عصر يوم عيد الأضحى المبارك بمشعر منى، حتى بدأت هدية السماء تتساقط ، لليوم الثاني على التوالي على الحجاج؛ لتمطر رواد منى بأمطار يخفف من ارتفاع درجات حرارة الشمس المتصاعدة على مدار اليوم، وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وجاءت الأمطار اليوم على مشعر منى لتضفي بريقا على الأجواء الروحانية التي يعيشها حجاج بيت الله الحرام بعد رمي جمرات العقبة الكبرى والتحلل من ملابس الإحرام وبدء أداء طواف الإفاضة ، وذلك عقب وقفة عرفات أمس والتي شهدت أيضا سقوط أمطار غزيرة في مشهد نادرا ما يتكرر في أشهر الصيف الحارة.

فما أن فرغ الحجاج من أداء صلاتي الظهر والعصر قصرا تحت أشعة الشمس في درجة حرارة تجاوزت الـ 40 درجة مئوية حتى هلت نسمات رياح طيبة تبعتها أمطار غزيرة استمرت أكثر من ساعتين متواصلتين.

وجاءت الأمطار الغزيرة لتضفي سحرا على المشهد الذي يفيض بالروحانيات الطاهرة والمشاعر المتجردة تلبية لدعوة الله عز وجل، وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت إن حجاج بيت الله الحرام اعتبروا أن هذه النسمات الجوية جاءت بمثابة هدية من الله سبحانه وتعالى لضيوفه ، وذلك بالرغم من توقعات العديد من مراكز الأرصاد الجوية بالارتفاع الكبير في درجات الحرارة وتحذيرات الأطباء من التعرض لأشعة الشمس وما تسببه من إجهاد حراري.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »