بورصة وشركات

لليوم الثانى.. سهم جلوبال تحت رحمة جنى الأرباح

السهم يواصل تراجعاته بجلسة اليوممنى عبدالبارىلليوم الثاني على التوالي يقع سهم جلوبال تليكوم تحت رحمة عمليات جني الأرباح ليتراجع في منتصف تعاملات جلسة اليوم الإثنين، عقب تلميحات من شركة فيون بسحب عرض الاستحواذ المقدم في يوليو الماضي.وخسر السهم 1.3% من قيمته مسجلا 3.76 جنيه حتى منتصف التعاملات

شارك الخبر مع أصدقائك

السهم يواصل تراجعاته بجلسة اليوم

منى عبدالبارى

لليوم الثاني على التوالي يقع سهم جلوبال تليكوم تحت رحمة عمليات جني الأرباح ليتراجع في منتصف تعاملات جلسة اليوم الإثنين، عقب تلميحات من شركة فيون بسحب عرض الاستحواذ المقدم في يوليو الماضي.

وخسر السهم 1.3% من قيمته مسجلا 3.76 جنيه حتى منتصف التعاملات بإجمالي تعاملات 69 مليون جنيه من خلال التعامل على 18 مليون ورقة مالية.

وفي ضوء تراجعاته أمس بنسبة سجلت 11% بنهاية التعاملات دفع السهم للهبوط بالسوق، ما تسبب في محو بعض الأرباح التي تمت أغسطس الماضي.

وأغلق السهم أمس عند 3.81 جنيه، وأجبرت تلك التحركات المتراجعه مؤشر البورصة الرئيسي على تقليص مكاسبه الصباحية ليغلق متراجعًا بـ0.98% عند 15852 نقطة، فيما أنهى مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة تعاملاته على صعود 0.52% عند 751 نقطة.

يُذكر أن “جلوبال” أفصحت للبورصة أمس الأحد عن آخر تطورات عرض فيون، موضحةً أن مجلس الإدارة يدرس بشكل مكثف الوضع المالي للشركة وعرض “فيون” المقدم بتاريخ 2 يوليو 2018 بمشاركة أعضاء مجلس الإدارة المستقلين صغار المساهمين ومساهمين آخرين.

وأشارت الشركة إلى أن مناقشة العرض المقدم جاء أيضا بدعم من المستشار المالي المستقل المعين من قبل مجلس الإدارة، شركة فينكورب للاستشارات المالية وكذلك إدارة الشركة ومستشارين آخرين.

وأكدت جلوبال في بيانها، أن مقترحات مساهمي الشركة حول العرض تشير إلى أن العرض الحالي من الممكن عدم الموافقة عليه من قبل النسبة المطلوبة 66% ثلثي الأقلية في هذا الوقت، كما تستمر المراجعات والخيارات البديلة لتمويل الشركة.

وأكدت فيون أن عرضها سوف يظل قائمها ولكن لا يمكنها التأكد بأنه سوف يظل متاح لأجل غير مسمى، وسوف يكون المساهمون على علم بإمكانية قيام فيون بسحب عرضها في أي وقت بعد 1 سبتمبر الحالي”.

يشار إلى أن شركة فيون المشغلة لاتصالات الهاتف المحمول ومقرها امستردام قدمت مطلع يوليو الماضي، عرضا إلى جلوبال تليكوم المدرجة في البورصة المصرية لشراء الحصص التي لا تملكها بالفعل في أنشطتها في باكستان وبنجلادش وقيم وقتها بسعر 2.55 مليار دولار بما في ذلك الديون.

وتمتلك فيون بالفعل حصة نسبتها 57.7 % في جلوبال تيلكوم التي تمتلك علامات تجارية من بينها “جاز” فى باكستان و”بنجلالينك” في بنجلادش.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »