اتصالات وتكنولوجيا

للمرة الثانية ..كورونا ترجيء صفقة «فودافون STC» إلى سبتمبر القادم

بسبب تحديات لوجستية ناجمة عن جائحة كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة الاتصالات السعودية، STC اليوم عن حاجتها إلي شهرين اضافيين آخرين لإكمال صفقة لشراء حصة فودافون العالمية البالغة 55 % فى فودافون مصر.

وكانت  الاتصالات السعودية قد أبرمت في يناير2020  اتفاقا غير ملزم لشراء الحصة مقابل 2.4 مليار دولار، لكنها مددت العملية لمدة 90 يوما في أبريل، بسبب ما قالته إنها تحديات لوجستية ناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضا  بروتوكول تعاون بين «قطاع الأعمال العام» وبشر سوفت

وقالت الشركة في بيان لها نقلته وكالة رويترز الإخبارية انها ستمدد الفترة مرة أخرى إلى سبتمبر للسبب ذاته.

ويتوزع هيكل ملكية شركة فودافون مصر بواقع 55% لصالح فودافون العالمية، و45% للمصرية للاتصالات، وينص اتفاق المساهمين على أحقية الأخيرة فى شراء حصة الأولى، حال تلقى عرض من طرف خارجى، على أن تتقدم المصرية للاتصالات بعرض مماثل.

اقرأ أيضا  «البتكوين» تتفوق على الذهب والأسهم وتتصدر أشـهر 10 عملات رقمية فى العالم

وتبحث المصرية للاتصالات بحسب المصادر مع مستشارها تحالف «هيرمس – سيتي بنك» كيفية تدبير السيولة اللازمة حال توجهها لتقديم عرض شراء مماثل، لافتة إلى أنها تترقب التقييم النهائي لسعر السهم لاتخاذ قرارها بشأن الصفقة.

وعينت المصرية للاتصالات فى فبراير الماضي، تحالف (المجموعة المالية هيرميس – سيتى بنك) كمستشار مالى لتحديد مصير حصتها فى فودافون مصر، فى حين يتولى مكتب معتوق بسيونى والحناوى وشركاه دور المستشار القانونى لـ «STC»، ويعمل مكتب زكى هاشم مستشاراً قانونياً لفودافون

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »