سيـــاســة

للمرة الثانية‮.. ‬والأسباب‮ »‬إدارية‮«‬ تأجيل قضية خالد سعيد إلي‮ ‬21‮ ‬مايو المقبل

كتب- محمد ماهر للمرة الثانية علي التوالي، منذ أحداث ثورة 25 يناير، قررت محكمة جنايات الإسكندرية ظهر أمس »السبت« تأجيل النظر في قضية خالد سعيد إلي 21 مايو المقبل، وذلك دون انعقاد هيئة المحكمة بسبب ما وصفته بعدم توافر »الضوابط…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب- محمد ماهر

للمرة الثانية علي التوالي، منذ أحداث ثورة 25 يناير، قررت محكمة جنايات الإسكندرية ظهر أمس »السبت« تأجيل النظر في قضية خالد سعيد إلي 21 مايو المقبل، وذلك دون انعقاد هيئة المحكمة بسبب ما وصفته بعدم توافر »الضوابط القانونية والقضائية« للنظر في القضية، والتي تمثلت في غياب الأمن عن تأمين جلسة المحاكمة.

 
قال محمد عبدالعزيز، عضو فريق الدفاع عن المدعين بالحق المدني، إنه كان من المقرر أن تستمع هيئة المحكمة إلي مرافعات الدفاع عن المتهمين في القضية، وهو جزء حيوي وحاسم في سير القضية، والذي سوف يؤسس للحكم، لافتاً إلي أن استمرار التأجيل لأسباب إدارية يؤدي إلي تعطيل سير القضية.

 
أما صفوان محمد، منسق حملة دعم البرادعي رئيساً بالإسكندرية، فأشار إلي أن عدم انعقاد هيئة المحكمة للمرة الثانية يثير علامات استفهام كثيرة، لا سيما أن الجلسة السابقة، عقدت بعد أحداث 25 يناير مباشرة وكانت هناك دواع أمنية  للتأجيل، أما الآن فالوضع مستقر نسبياً، والتأجيل يعطل سير العدالة.

 
وكشف »صفوان« عن أن أغلب القوي الشبابية بالإسكندرية اتفق علي تنظيم وقفة رمزية قبيل انعقاد الجلسة حتي لا تؤثر علي سير القضية، ولم تعطل حركة المرور- كما أشيع- وكان هناك تجاوب كبير مع الأمن لضمان سلامة المظاهرة.

 
كان النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود، قد أحال في يونيو من العام الماضي كلاً من محمود صلاح محمود أمين شرطة وعوض إسماعيل سليمان، رقيب شرطة من قوة قسم سيدي جابر بالإسكندرية، إلي محكمة الجنايات، ووجهت لهما النيابة اتهامات القبض علي خالد سعيد دون وجه حق، وتعذيبه بدنياً، واستعمال القسوة معه مما أدي إلي وفاته.

 

شارك الخبر مع أصدقائك