اتصالات وتكنولوجيا

للمرة الثالثة عشر.. مصر تشارك في معرض جيتكس دبي 2018

المال - خاص تشارك مصر، ممثلة في هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، للمرة الثالثة عشر على التوالي، في فعاليات الدورة 38 من معرض ومؤتمر جيتكس دبي 2018، والمقام بمركز دبي التجاري العالمي.  ويعد أسبوع جيتكس للتكنولوجيا "جيتكس دبي"، والمنعقد…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

تشارك مصر، ممثلة في هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، للمرة الثالثة عشر على التوالي، في فعاليات الدورة 38 من معرض ومؤتمر جيتكس دبي 2018، والمقام بمركز دبي التجاري العالمي. 

ويعد أسبوع جيتكس للتكنولوجيا “جيتكس دبي”، والمنعقد هذا العام في الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر، أحد أهم المحافل المتخصصة والرائدة في منطقة الشرق الأوسط وواحداً من أهم ثلاثة فعاليات متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى العالم، ويستقطب 150 ألف زائر من أكثر من 150 دولة، ويشارك فيه أكثر من 4400 شركة من 97 دولة.

وأعلنت الهيئة، عن تنظيمها للجناح الرسمي المصري والمقام على مساحة 430 مترًا، ويضم الشركات العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تقدمت برغباتها للمشاركة في المعرض والذي، ويشارك في فعالياته 80٪ من أفضل العلامات التجارية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأفصحت الهيئة عن فتح باب التسجيل للشركات الناشئة التي ترغب في المشاركة في فعاليات “جيتكس لنجوم المستقبل- جيتكس فيوتشر ستارز”، والمقام على هامش “جيتكس دبي” ويعد من الأحداث والمؤتمرات الأسرع نموًا على مستوى العالم في مجال ريادة الأعمال.

وستقوم الهيئة باختيار الشركات وإخطارها بعد استيفاء المستندات المطلوبة وتتم عملية الاختيار، وفقًا لعدد من المعايير تتضمن خبرة الشركة في السوق المحلية، وتوافق تخصص الشركة مع تخصص الحدث، والقدرات التصديرية للشركة، وتوافر شهادات الجودة، والتوافق مع الاستراتيجية، وحجم المشاركة في برامج تنمية الصناعة والصادرات بالهيئة.  

ويمثل الجناح المصري مظلة تنضوي تحتها الشركات المصرية لمساعدتها على الترويج لمنتجاتها وحلولها التكنولوجية، واختراق أسواق جديدة وتعزيز مكانتها في الأسواق التي تعمل بها بالفعل، ومساعدة الشركات الناشئة على جمع التمويل اللازم لمشروعاتها.

ويحظى معرض “أسبوع جيتكس للتقنية” بشهرة كبيرة بين المتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات، ورواد الأعمال حيث يجمع كبار اللاعبين الذين يقومون بعرض تجاربهم الأكثر تقدماً على مستوى العالم، والدفع بالتحول الرقمي، ويضع ملامح الاتجاه العام لمستقبل التقنية في منطقة الشرق الأوسط وخارجها.

ويسلط المعرض في نسخته للعام الحالي الضوء على أربعة قطاعات رئيسية هي المدن الذكية، والواقع المعزّز والافتراضي، وإنترنت الأشياء والتصنيع الذكي. 

كما سيعرض المدن الذكية الأكثر تقدماً على مستوى العالم التي تستخدم تقنيات الجيل القادم في البنية التحتية، وكل ما يتعلق بالثورة الصناعية الرابعة.

شارك الخبر مع أصدقائك