سيــارات

للمرة الأولى.. هيونداى تبيع موديلات هجينية بمصر

شريف عيسىبدأت شركة "جى بى غبور أوتو" -وكلاء سيارات هيونداى فى مصر- علميات بيع طرازات هجينية تجميع بين البنزين والكهرباء محليًا، لتصبح بذلك أول علامة تجارية تنتمى لفئة السيارات المتوسطة تقدم على تلك الخطوة، بحسب البيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات "أميك".وأظهرت إحصائيات أميك"، الصاد

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عيسى

بدأت شركة “جى بى غبور أوتو” -وكلاء سيارات هيونداى فى مصر- علميات بيع طرازات هجينية تجميع بين البنزين والكهرباء محليًا، لتصبح بذلك أول علامة تجارية تنتمى لفئة السيارات المتوسطة تقدم على تلك الخطوة، بحسب البيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات “أميك”.

وأظهرت إحصائيات أميك”، الصادرة عن شهر يوليو، تمكن العلامة الكورية للمرة الأولى من بيع سيارتين، بسعر 580 ألف جنيه.

وتعد هيونداى أول علامة تجارية تعلن رسميًا عن بدء عمليات بيع سيارات هجينية “هاربيريد” فى السوق المحلية، بعدما قدمتها رسميًا خلال فعاليات معرض القاهرة الدولى للسيارات “أوتوماك – فورميلا” خلال الدورة الرابعة والعشرين، التى أقيمت نهاية سبتمبر من العام الماضى.

ولم تكن هيونداى العلامة التجارية الوحيدة التى أقدمت على طرح سيارات كهربائية أو هجينية فى مصر، إذ طرحت المجموعة البافارية للسيارات، وكلاء بى إم دابليو، ومينى، طراز BMW i3 المدعوم بمحرك كهربائى، خلال نفس الدورة.

وقالت البافارية، فى بيان رسمى لها، خلال النصف الأول من العام الجارى، إنها قررت فتح باب الحجز على طراز BMW i3، الكهربائى بعدما تمكنت من تدريب عدد من الفنيين والمهندسين بخدمات ما بعد البيع بألمانيا على طرق اصلاحها وصيانتها.

وعلى مدار السنوات الماضية، شهد سوق السيارات إقبال عدد من الشركات خاصة المستوردة لعلامات فاخرة على طرح موديلات فارهة تنتمى لفئة “الهايبريد”، والتى كان من أشهرها مرسيدس S400.

وبداية من 2018، بدء توجه الحكومة بدعم السيارات، ووسائل النقل الكهربائية، عندما أعلنت هيئة النقل العام بمحافظة الأسكندرية عن استحواذ شركة BYD على مناقصة لتوريد 15 أتوبيساً كهربياً، والتى كانت مثل أول خطوة حقيقة فى سبيل محاولة مواكبة التطور الذى تشهده الساحة العالمية من التحول من السيارات التى تعمل بالبنزين أو الديزل، إلى سيارات كهربية بهدف تقليل معدلات التلوث البيئى.

وأعقب هذا الإعلان افتتاح وزير التجارة والصناعة السابق أول محطة شحن كهربائى فى مصر وشمال أفريقيا، والمقامة من قبل شركة ريفولتا إيجيبت لتسويق تكنولوجيا السيارات الكهربائية، فى منتصف فبراير من هذا العام.

وفى نهاية مارس، أصدر وزير التجارة والصناعة السابق طارق قابيل قرارًا، بالسماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة التى تعمل بمحرك كهربائى عدا الموتوسيكلات بشرط ألا يتجاوز عمرها عن ثلاث سنوات بخلاف سنة الإنتاج حتى تاريخ الشحن أو التملك.

وفى يوليو 2018، أعلنت شركة درشال، وكلاء سيارات DFM وDFLZ، عن إطلاق أول سيارة كهربائية مجمعة محليًا M5، والمنتمية لفئة الفان سعة 8 ركاب، والمنتجة بالتعاون مع شركة الهندسية لصناعة السيارات.

وفى نهاية أغسطس 2018، وقعت درشال للصناعة، وكلاء سيارات DFM وDFLZ، عقدين مع شركتين صينتين، الأول لتصنيع البطاريات الكهربائية محليًا مع أبل ستور، والثانى لإنتاج قطع الغيار مع وينكينج.

وفى سياق متصل، تمتنع العديد من العلامات التجارية مثل ميتسوبيشى ولكزس عن بيع سيارات هجينية، نظرًا لارتفاع أسعار فى ظل السياسات الجمركية المتبعة تجاه تلك الفئة من السيارات.

ورهن مصطفى حسين، المدير التنفيذى لشركة دايموند موتورز، وكلاء سيارات ميتسوبيشى فى مصر، فى تصريحات سابقة لـ “المال” طرح طراز أوتلاندر الهجينية بإعلان الحكومة عن إعفاءها من الجمارك.

وقال وليد شكرى، مدير قطاع لكزس بشركة «تويوتا إيجيبت»، ان طرح طرازات هجينية من العلامة اليابانية الفاخرة مرتبط بإعلان الدولة عن إعفاءها بالكامل من الجمارك.

شارك الخبر مع أصدقائك