نقل وملاحة

للقضاء على التزوير.. ميناء دمياط يوقف التعامل الورقي منتصف سبتمبر

دخول وخروج السيارات من الميناء لا بد أن يكون لصالح شركة نقل مرخص لها العمل بالميناء.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال مصدر فى هيئة ميناء دمياط، إن قرارها بوقف التعامل بالمستندات الورقية بشكل نهائى اعتبارا من منتصف سبتمبر المقبل، يأتى فى إطار تطوير دورة عمل خروج السيارات من الميناء .

أشار إلى أن دخول وخروج السيارات من الميناء لا بد أن يكون لصالح شركة نقل مرخص لها العمل بالميناء (ترخيص مزوالة نشاط نقل) وحتى يتم تأكيد تبعية السيارة لها منعا للمشاكل التى كانت تتم الفترة الماضية .

أوضح المصدر أن شركات النقل كانت تقوم بطبع دفاتر للعمل بها، وبعد تقدم العديد من الشكاوى من تزوير بوالص النقل الخاصة بها فلجأت الهيئة بالتنسيق مع أصحاب الشأن «مصدرين، ومستوردين» لإيجاد بديل يسهل متابعة جميع العمليات اليومية، من خلال منظومة إلكترونية متكاملة.

تابع أنه مع تطبيق تلك المنظومة الجديدة يتم إلغاء الدفاتر عند الشركات، وبالتالى إلغاء تكاليف الطباعة التى كانت تدفعها الشركات قبل تطبيق المنظومة الجديدة، بينما تكلفة الكارت مبلغ ثابت مرة واحدة طوال فترة ترخيص الشركة.

كانت قد قررت هيئة ميناء دمياط مؤخرا وقف التعامل بالمستندات الورقية بشكل نهائى لجميع الفئات المتعاملة مع الميناء، الحاصلة على تراخيص مزاولة نشاط أعمال النقل، سواء كيانات أو شركات أو أفراد، وبدء التعامل بمنظومة الكارت الإلكتروني.

دخول وخروج السيارات بالكارت الإلكترونى

أكد منشور أصدرته الهيئة عدم السماح بخروج أو دخول أى سيارة نقل إلا عن طريق الكارت الإلكترونى المشفر، الذى تم تسليمه فى 18 أغسطس الجاري.

طالبت الهيئة فى منشورها رقم 3 لعام 2019، بشأن تفعيل الكارت الإلكترونى جميع الحاصلين على ترخيص مزاولة نشاط أعمال النقل من ميناء دمياط التوجه لإدارة المنافذ والموازى بهيئة الميناء لاستلام الكارت المشفر لمن يرغب فى تفعيل ترخيص النقل الخاص به، على أن يتم تسليمه لصاحبه أو من يفوض بتوصيل رسمى موثق بالشهر العقارى وسداد قيمة الكارت ماليا.

أشارت الهيئة فى منشورها إلى أنها ملتزمة بتطبيق أحكام قرار وزير النقل، الخاص بلائحة تنظيم مزاولة الأنشطة والأعمال المرتبطة بالنقل البحرى ومقابلات الانتفاع بها وتعديلاته وشروط هيئة الميناء، بشأن حجم أعمال الترخيص خلال كل عام عن مدة الترخيص، وإخطار مصلحة الضرائب المصرية بإيقاف التعامل بالمستندات الورقية اعتبارا من سبتمبر المقبل، وبدء العمل بمنظومة الكارت الإلكترونى.

يذكر أن تفعيل العمل بالكارت الإلكترونى وإلغاء المستندات الورقية يأتى تنفيذا لتوجيهات كامل الوزير، وزير النقل، بما يضمن تقديم خدمات مميزة للشركات العاملة بالموانئ.

أوضح أحمد شوقي، رئيس لجنة الشحن والتفريغ بغرفة ملاحة الإسكندرية، أن الربان طارق شاهين الرئيس السابق لميناء دمياط قام بتطبيق العديد من الأنظمة بميناء دمياط قبل توليه مهام رئاسة هيئة ميناء الإسكندرية.

طالب بتفعيل تلك الأنظمة بميناء الإسكندرية كنظام انتظار السفن الحديث، ونظام الفاتورة الشاملة الموحدة، ونظام الكارت الذكي.

تطبيق التشغيل التجريبى لنظام التشغيل الآنى لحركة السفن بميناء دمياط

ذكر أن أهم ما تم تطبيقه بميناء دمياط مؤخرا كان بدأ تطبيق التشغيل التجريبى لنظام التشغيل الآنى لحركة السفن ( Just In Time Operation ) على عدد 2 سفينة بضائع عامة، والذى يجب تنفيذه بجميع الموانئ المصرية.

كان الرئيس السابق لميناء دمياط، طارق شاهين، قد أشار مؤخرا إلى أن هذا النظام يهدف إلى أداء جميع الأعمال المطلوبة فى الوقت المحدد، وبتطبيقه على عملية تشغيل السفن سيتم إبلاغ السفينة القادمة إلى الميناء بالوقت المحدد للتراكى على الرصيف، وإبلاغ السفينة المتراكية بالوقت المحدد للمغادرة.

أوضح أن هذا النظام يهدف إلى تقليل الوقت الذى تقضيه السفينة فى الانتظار قبل دخول الميناء، وخفض الانبعاثات الضارة بالبيئة وخفض تكاليف التشغيل، ويلتزم الوكيل الملاحى للسفينة بتقديم طلب التراكى والإبلاغ عن موعد وصول السفينة بمدة لا تقل عن 72 ساعة، ثم إعادة التأكيد بمدة لا تقل عن 24 ساعة، وتلتزم شركة الشحن والتفريغ بإنهاء جميع إجراءات طلب الشحن أو التفريغ بمدة لا تقل عن 24 ساعة.

فى ذات الوقت تقوم هيئة الميناء بإبلاغ السفينة القادمة برقم الرصيف المخطط لاستقبالها مسبقاً، مع إبلاغ السفينة المتراكية بموعد المغادرة الفعلى طبقاً للمعدلات المعيارية المقررة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »