لايف

للرد على «شائعات الاحتجاز».. الداخلية تطلق المنتدى الثالث للسجون المصرية

يتضمن المنتدى، شرحًا لأوجه الرعاية الصحية للسجناء، وحجم التطور داخل مستشفيات القطاع والاهتمام بحقوق الإنسان.

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلقت وزارة الداخلية -اليوم الإثنين- المنتدى الثالث للسجون المصرية، الذي عقد بطرة، وذلك للرد على الشائعات التي أطلقت عن أماكن الاحتجاز خلال الفترة الماضية، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

ويتضمن المنتدى، شرحًا لأوجه الرعاية الصحية للسجناء، وحجم التطور داخل مستشفيات القطاع والاهتمام بحقوق الإنسان.

وعلى هامش المنتدى، تفقد مساعدو وزير الداخلية، سجن المزرعة لمتابعة أوضاع النزلاء، ومصانع الأخشاب والحديد، فضلًا عن الرعاية الرياضية لهم.

حضر المنتدى، اللواء علاء الأحمدي مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات، اللواء أشرف عز العرب مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، اللواء هشام يحيى مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان.

وشارك في الفعالية، العديد من الشخصيات العامة والقيادات الأمنية بالداخلية وقطاع السجون.

يذكر أن الداخلية حرصت على توفير الرعاية للمسجونين، على مستوى الجمهورية، إذ شهدت تطورًا كبيرًا وفق المعايير الدولية يتم تطبيقها فضلًا عن رعاية طبية وغذائية وأسرية للمسجونين.

وشهدت السجون تطورًا في المباني وأماكن التريض والمستشفيات أو في أماكن التأهيل للنزلاء.

يذكر أن الهيئة العامة للاستعلامات نشرت -أمس- فيديو لمشاهد حية من داخل منطقة سجون طرة في جنوب القاهرة، أثناء زيارة أعضاء من نيابة أمن الدولة العليا لها، يوم 22 أكتوبر الماضي.

وأوضحت المشاهد واللقاءات الحالة الحقيقية للأوضاع الصحية والغذائية والنفسية والثقافية لنزلاء سجون هذه المنطقة، كنموذج لما هي عليه.

وأكدت الهيئة أن الفيديو تضمن عينات من الحقيقة داخل السجون المصرية، والتي يسعى البعض لتشويهها وإطلاق دعاية كاذبة حولها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »