سيـــاســة

لسان التمساح.. كيف تنبأ الروس بانتصار مصر في معركة 1973؟

متابعات:أكد العقيد حمدي مقلد أحد أبطال حرب أكتوبر1973، وضابط الاتصالات اللاسلكية بالسرب 104 المنصورة، أن الجنود الروس تنبأوا بانتصار مصر فى حرب أكتوبر قبل قيامها.وقال العقيد المصري: "إنني سافرت ضمن بعثة عسكرية إلى الاتحاد السوفيتي في 3 أبريل 1969 لدراسة الطائرة (ميج – 21إم) التي صنعت خص

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:
أكد العقيد حمدي مقلد أحد أبطال حرب أكتوبر1973، وضابط الاتصالات اللاسلكية بالسرب 104 المنصورة، أن الجنود الروس تنبأوا بانتصار مصر فى حرب أكتوبر قبل قيامها.

وقال العقيد المصري: “إنني سافرت ضمن بعثة عسكرية إلى الاتحاد السوفيتي في 3 أبريل 1969 لدراسة الطائرة (ميج – 21إم) التي صنعت خصيصا لنا، بإضافة بعض خزانات الوقود لإعطائها مدى أكبر وكذلك إضافة بعض أنواع الذخائر”.

ويضيف: “في يوم 15 أبريل أصبت بنزلة معوية حادة نتيجة البرد ودخلت مستشفى عسكري، وكان يرافقني في الحجرة ضابط روسي يدعى رمزان حيث كنا نتعامل بلغة الإشارة وكان يرسم لي دائرة وبها نقطة صغيرة تعني موقع إسرائيل ومحاطة بعدة دول عربية ويتساءل: كيف فعلت بكم ذلك وكنت في قمة الخجل؟”.

تابع العقيد حمدي ” في يوم 21 أبريل وفي الصباح الباكر، جاءني الضابط معه جريدة البرافدا الروسية قائلا جيد.. جيد، ويضيف بالروسية ما معناه “كوماندوز مصري” ويشرح لي ويشير بيديه إلى أن أبطالنا قتلوا أكثر من 40 جندي وضابط إسرائيلي”.

وتابع: “علمت بعد ذلك أنها عملية (لسان التمساح) التي قامت بها المجموعة 39 بتكليف من الراحل جمال عبد الناصر وتمت يوم 19 أبريل في اليوم الأربعين لاستشهاد الفريق عبد المنعم رياض، وتم إبادة الموقع الذي أطلق النار على البطل المصري الشهيد وأكد الروس وقتها أن شرارة الحرب على إسرائيل بدأت والمصريين سينتصروا على عدوهم لا محال”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »