اقتصاد وأسواق

لرفع مستوى التعاون..مباحثات اقتصادية بين الصين وبريطانيا الاثنين المقبل

الصين تستضيف الحوار الاقتصادي-المالي بين الصين وبريطانيا بغية تعزيز التعاون بين البلدين في التجارة والاستثمار

شارك الخبر مع أصدقائك

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (الأربعاء) إن نائب رئيس مجلس الدولة الصيني هو تشون هوا سيستضيف الحوار الاقتصادي – المالي العاشر بين الصين مع وزير المالية البريطاني فيليب هاموند في 17 يونيو.

وأوضح المتحدث قنغ شوانغ في مؤتمر صحفي أنه “خلال الحوار، ستتناقش الصين وبريطانيا وضع الاقتصاد الكلي والحوكمة الاقتصادية العالمية والتجارة والاستثمار والتعاون في المشاريع الضخمة، وكذلك التعاون في المجالات الجديدة ذات الأهمية الاستراتيجية”.

ويعتبر الحوار الذي تأسس عام 2008، آلية هامة للتواصل الثنائي وتنسيق السياسات بين الصين وبريطانيا حول القضايا الاقتصادية والمالية ذات الأهمية الاستراتيجية وذات التأثير الكلي وطويل المدى. ومنذ ذلك الحين، عززت الآلية بشكل فعال التعاون الثنائي في الاقتصاد والمالية وتعد منصة هامة لتعزيز “العصر الذهبي” للعلاقات بين الدولتين. 

وأضاف قنغ أننا “نأمل من خلال حوار هذا العام، أن يضاعف الجانبان التنسيق حول القضايا الاقتصادية والمالية ذات الأهمية الرئيسية وتعميق الثقة المتبادلة من أجل تنمية ثابتة وسليمة للعلاقات الاقتصادية الثنائية.”

وسوف تتوسع العلاقات الثنائية بين الدولتين مع زيادة المشاورات بشأن السياسات متعددة الأطراف . ويتعين على الجانبين العمل معا من أجل دعم التعددية والدفاع عن التحرر التجاري والاستثماري وتسهيل المساعدة في إنشاء اقتصاد عالمي مفتوح.

    وأوضح قنغ أنه بينما يوسع الجانبان بالكامل مجالات التعاون على أساس المنفعة المتبادلة والنتائج المربحة للطرفين، فسوف يقويان التعاون الشامل في التجارة والاستثمار والمالية والعلوم والتكنولوجيا والزراعة وسوق الطرف الثالث ومجالات أخرى، من أجل دفع التعاون الاقتصادي والمالي بين الصين والمملكة المتحدة إلى مستوى أعلى.

هذه المادة منقولة من وكالة الأنباء الصينية «شينخوا» بموجب اتفاق لتبادل المحتوى العربي والإنجليزي مع جريدة المال.

شارك الخبر مع أصدقائك