سيـــاســة

«لحية الشرطة» .. في وقفة احتجاجية أمام «الاتحادية»

المال ـ خاص نظم العشرات من أفراد الشرطة أمس الأحد، وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية للمطالبة بإقالة اللواء محمد إبراهيم، كما تظاهر العشرات من الضباط الملتحين أمام قصر الاتحادية للمطالبة بمقابلة الرئيس محمد مرسى، وإعادتهم إلى العمل. ودعا الاتحاد العام…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

نظم العشرات من أفراد الشرطة أمس الأحد، وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية للمطالبة بإقالة اللواء محمد إبراهيم، كما تظاهر العشرات من الضباط الملتحين أمام قصر الاتحادية للمطالبة بمقابلة الرئيس محمد مرسى، وإعادتهم إلى العمل.

ودعا الاتحاد العام لأفراد الشرطة إلى مشاركة الأفراد والأمناء فى وقفتهم الاحتجاجية أمام وزارة الداخلية وحملت تظاهرتهم عنوان «يوم الغضب»، والمطالبة بإقالة اللواء محمد إبراهيم.

وصرح سلامة حسن، المتحدث الرسمى باسم الاتحاد العام لأفراد الشرطة، بأنهم يعتزمون تنظيم العديد من التظاهرات المتتالية بمديريات الأمن للمطالبة بإقالة وزير الداخلية، وأيضًا إقالة اللواء عبدالفتاح حرب، مدير مصلحة أمن الموانئ، والمطالبة بالإفراج عن أمين الشرطة محمد عبدالتواب، بمطار برج العرب، والمتهم فى قضية إهدار المال العام وتعطيل منشأة حيوية، بعد أن قام الأفراد والأمناء ببرج العرب نهاية شهر مارس بغلق مطار برج العرب لأكثر من ست ساعات.

وكان العشرات من الضباط الملتحين قد نظموا أمس وقفة احتجاجية أمام قصر الاتحادية للمطالبة بإعادتهم إلى العمل. وأكد النقيب أحمد حمدى، أحد الضباط الملتحين المحتجين أنهم طوال سنة ونصف السنة التزموا بالطرق القضائية وحصلوا بالفعل على حكم قضائى بإعادة واحد منهم إلى العمل، لكن الوزارة أوقفته مرة أخرى دون وجه حق.

وأوضح حمدى أنهم نظموا هذه الوقفة لإيصال مشكلاتهم مباشرة للرئيس باعتباره الحاكم الشرعى للبلاد، ولا يزال الضباط الملتحون – حتى مثول الجريدة للطبع – فى انتظار حكم المجلس التأديبى الاستئنافى بكلية الشرطة القديمة والتى ستبت فى مسألة إعادتهم إلى العمل من عدمها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »