سيـــاســة

لجنة برلمانية تبحث سبل تنمية موارد هيئة ستاد القاهرة

الهيئة تحصل علي 4 ملايين جنيه فقط في الأشهر الثلاثة الأخيرة ..و7 ملايين جنيه مقرر تحصيلها.. و تحتاج لتدبير 12.5 مليون جنيه لشركة الأمن المتعاقد معها، وفق لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان

شارك الخبر مع أصدقائك

انتقدت لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، ضعف معدلات الاستثمار في هيئة ستاد القاهرة.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة، الثلاثاء، مع علي درويش رئيس هيئة الاستاد؛ لمناقشة سبل إزالة المعوقات التي تواجه هيئة استاد القاهرة، وتنمية مواردها.

من جانبه، أكد أشرف رشاد رئيس اللجنة أن معدلات الاستثمار في الهيئة تسير ببطء شديد، ولا تتناسب مع حجم ومكانة هيئة الاستاد.

وأشار إلى أن ستاد القاهرة الدولي لا يقل مكانة وقيمة عن اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ويعد رمزا من رموز السلطة المصرية على مر العصور، ويجب أن يبقى.

لجنة برلمانية تطالب بإزالة كافة العقبات الإدارية أمام الهيئة

وشدد “رشاد” خلال كلمته، على ضرورة إزالة كافة العقبات الإدارية أمام الهيئة لتقوم بدورها، وتكون مصدرًا هامًا للدخل للموازنة العامة للدولة، بدلا من تحقيقها لخسائر تتكبدها الخزانة العامة للدولة.

وطالب بضرورة العمل على سرعة تعيين مجلس إدارة الهيئة؛ إعمالا لما نصت عليه المادة الثالثة من القرار الجمهوري خاصة أنه منذ قرار تحويل الهيئة إلى هيئة اقتصادية لم يتم تعيين مجلس إدارة لها.

وأكد رئيس لجنة الشباب والرياضة، على ضرورة البحث عن بديل يعمل على تسيير الأعمال، لحين إصدار قرار تشكيل مجلس الإدارة.

وقال إنه من غير المعقول أن تتوقف الأمور لحين إتمام هذا الإجراء.

وطالب جميع الاتحادات الرياضية، بسرعة سداد المديونيات المستحقة عليها لهيئة استاد القاهرة حتى تتمكن الهيئة من تدبير موارد تمكنها من تطوير منشآت الاستاد وملاعبه.

ومن ناحيته، أكد رئيس الهيئة، أن مجلس الإدارة لم يتشكل بعد، مما عطل كثيرا من القرارات المهمة.

ولفت إلى أن هناك عجز في الموازنة، وتراجعا في الاعتمادات المالية المخصصة للهيئة.

وقال إنه تم اعتماد مبلغ 30 مليون جنيه فقط إعانة للهيئة في موازنة العام المالي 2019/2020، ونحتاج إلى تدبير 42 مليون جنيه من الموارد الذاتية لتغطية التكاليف والمصروفات الأساسية.

الهيئة تحصل 4 ملايين جنيه في 3 شهور فقط

وأشار إلى أن الهيئة نجحت في تحصيل 4 ملايين جنيه فقط في الأشهر الثلاثة الأخيرة، وهناك 7 ملايين جنيه سيتم تحصيلها، ولكن في الوقت نفسه مطلوب تدبير 12.5 مليون جنيه لشركة الأمن المتعاقد معها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »