اقتصاد وأسواق

لجنة برلمانية: تعثر مركز القاهرة المالي رسالة سلبية للمستثمرين

مني كمال:   تعد اللجنة الثقافية بمجلس الشعب حاليا تقريراً مفصلا عن مشروع «مركز القاهرة المالي والسياحي» للوقوف علي تأثيراته السلبية علي المنطقة السياحية الواقعة بهضبة المقطم وكان عدد من النواب قد تقدموا بطلبات احاطة الي الحكومة بعدما تصاعدت حدة…

شارك الخبر مع أصدقائك

مني كمال:
 
تعد اللجنة الثقافية بمجلس الشعب حاليا تقريراً مفصلا عن مشروع «مركز القاهرة المالي والسياحي» للوقوف علي تأثيراته السلبية علي المنطقة السياحية الواقعة بهضبة المقطم وكان عدد من النواب قد تقدموا بطلبات احاطة الي الحكومة بعدما تصاعدت حدة الجدل حول المشروع مما ادي الي توقف العمل به وتعطلت الانشاءات لما يقرب من عام وتكبد القائمون عليه خسائر فادحة مما يعد بمثابة إحدي الرسائل السلبية للمستثمرين الحاليين والمنتظرين .

 
واوضح بعض أعضاء اللجنة ان الحملة التي واجهت المشروع كانت مدفوعة من قبل بعض رجال الأعمال المنافسين حيث عملوا علي اثارة الرأي العام ضد المشروع مما اثر كثيراً في اتجاهات اعضاء مجلس الشعب.. الا أنه بعد الاطلاع علي ايجابيات المشروع وخاصة بعد استجابة محمد نصير مؤسس المشروع لمتطلبات هيئتي الآثار المصرية اليونسكو أصبحوا يؤيدونه بقوة.
 
وقال أحمد أبوطالب رئيس اللجنة إنه سيتم دراسة المشروع بحياوية تامة حيث ستحرص اللجنة علي أن تخرج النتيجة النهائية للصالح العام مشيرا إلي ان التقدير رصد أن أعلي نقطة للمباني الفندقية للمشروع تنخفض عن القاعدة بمنطقة القلعة نظراً لانخفاض الموقع نسبياً عن الاراضي المجاورة لكونه احد المحاجر القديمة كما انه يحافظ علي الطابع الطبوغرافي والاثري للمنطقة وذلك بعد ان يتم تعديل المشروع الاصلي وفقا لمتطلبات هيئتي الآثار المصرية واليونيسكو.
 
ويتناول التقدير الايجابيات التي يحققها المشروع للمنطقة من حيث تطوير حي الخليفة وامداده بالبنية الاساسية التي يعاني من سوء حالتها كما سيساهم المشروع في توفير اكثر من 50 الف فرصة عمل حيث يضم المشروع عدداً من الفنادق التي ستوفر أكثر من 600 غرفة فندقية يضم ايضا مركزًا للمؤتمرات والمعارض واسواقا تجارية ويتكلف المشروع 4 مليارات جنيه مصري بتمويل كامل من القطاع الخاص وعلي مساحة 61 الف متر مربع.
 
ومن المنتظر ان يحسم تقرير اللجنة الثقافية الي جانب التقرير الثاني من منظمة اليونسكو مصير مشروع القاهرة المالي حيث كان محمد نصير قد قام بتعديل الرسومات الاصلية للمشروع من حيث خفض ادوار المنشآت الفندقية والتجارية ليكون في ادني مستوي للموقع السياحي لمنطقة قلعة صلاح الدين الي جانب تغيير الهيكل الخارجي للمباني لتتوافق مع طابع المنطقة الاثري وذلك وفقا لتوصيات هيئة اليونسكو التي ستقوم بالبت في المشروع بعد ما تم من تعديلات .

شارك الخبر مع أصدقائك