بورصة وشركات

لجنة الخبراء: الملواني لم يتعامل على أسهم البنك الوطني نهائيًا

 شريف عمر قالت لجنة الخبراء المفوضة لإبداء الرأي في قضية بيع البنك الوطني المصري والمعروفة إعلاميًا بالتلاعب في البورصة، إن ياسر الملواني عضو مجلس إدارة المجموعة المالية هيرميس حاليًا والمتهم الثالث بالقضية، لم يتعامل نهائيًا على أسهم البنك بيعًا أو شراءً، ولم يحصل له على أي أرباح

شارك الخبر مع أصدقائك

 شريف عمر 

قالت لجنة الخبراء المفوضة لإبداء الرأي في قضية بيع البنك الوطني المصري والمعروفة إعلاميًا بالتلاعب في البورصة، إن ياسر الملواني عضو مجلس إدارة المجموعة المالية هيرميس حاليًا والمتهم الثالث بالقضية، لم يتعامل نهائيًا على أسهم البنك بيعًا أو شراءً، ولم يحصل له على أي أرباح من صفقة الاستحواذ.
جاء ذلك ردا على اتهامات النيابة العامة باشتراك الملواني مع أحمد نعيم في الاستحواذ على نسبة تجاوز المسموح بها من أسهم البنك الوطني بما يتيح لهما الانضمام لعضوية مجلس الإدارة دون الإعلان عن وجود رابطة أو اتفاق بينهما على هذا الاستحواذ، ما مكنهما من الاطلاع على المعلومات اللازمة لاتمام عملية بيع البنك لمستثمر استراتيجي، مع القيام بشراء الأسهم المشار إليها سلفًا بالمخالفة لأحكام قانون  سوق رأس المال ليقوما بإعادة بيعها لذلك المستثمر بسعر يزيد على سعر شرائها.


 وأشارت النيابة إلى أن عمليات البيع والشراء تمت من خلال صندوق حورس تحت إدارة شركة هيرميس للاستثمار المباشر والتي تمتلك فيها شركة بوليون نسبة 35%.
وأوضحت اللجنة في التقرير الذي تنشره المال بالكامل أن ياسر الملواني كان يشغل المدير التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس من 2003 وحتى تاريخ الصفقة، وأيضًا عضو مجلس إدارة البنك الوطني المصري منذ 5  يوليو 2006 وحتى نوفمبر 2007  ممثلا عن صندوق حورس 2، كما كان يشغل عضوية مجلس إدارة وعضو لجنة الاستثمار بشركة اي اف جي هيرميس للاستثمار المباشر، و له حق التوقيع لدي البنوك عن الشركة و عن الصندوق ، وهو الذي اصدر اوامر شراء اسهم البنك الوطني المصري لصندوق حورس 2 وذلك قبل توليه  منصب عضو مجلس ادارة البنك.


وتابعت ان الملواني تولى  منصب عضو مجلس ادارة غير تنفيذي بالبنك الوطني، موضحة ان شاغل ذلك المنصب وفقا للقانون لا يكون متفرغا ولا يتقاضى راتبا شهريا ولا يقدم له أي استشارات مدفوعة الأجر.


كما لفتت إلى أن الملواني لم يكن عضوا بمجلس ادارة البنك الوطني المصري في تاريخ اتخاذ شركة هيرميس للاستثمار المباشر قرارها بشراء أسهم البنك في 15 مارس من عام 2006، وإنما تولى المنصب في 5 يوليو 2006.


وذكرت اللجنة أن صورة نموذج الإخطار المؤرخ 4/4/2006 الموجه للبنك المركزي من صندوق حورس2 بشأن بيان مدى تملك الصندوق لحصة تزيد على 5% ولا تجاوز 10% للشخص الاعتباري وفقا لحكم المادة 50 من قانون البنك المركزي اظهرت ان الموقع على الاخطار هو المدير التنفيذي لصندوق حورس 2 حسن الخطيب و ليس ياسر الملواني.
وقالت اللجنة إن حصة حورس2 البالغة 7.4 مليون سهم بالبنك الوطني تم شراؤها قبل تولي ياسر الملواني منصب عضو مجلس ادارة في 5/7/2006 ، وقد تبين أن هناك عملية شراء واحدة لعدد 250 سهما فقط تمت لصندوق حورس في 1/8/2006.


 


 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »